بلدية عسقلان تمنع الفلسطينيين من الإقتراب من المدارس

20 تشرين الثاني 2014 | 13:29

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قرّر رئيس بلديّة عسقلان إيتامار شمعوني في جنوب إسرائيل منع العمال الفلسطينيين من العمل قرب رياض الأطفال بدءاً من اليوم، مشيراً إلى وجود "اعتبارات أمنية" بعد هجوم في القدس الثلثاء على كنيس يهودي أوقع خمسة قتلى.

وكتب شمعوني عبر "فايسبوك": "سيتمّ وقف العمل في المدارس التي يقوم فيها العمال العرب حاليا ببناء الملاجىء"، في إشارة الى الملاجىء التي يحتمي الإسرائيليون فيها في حال إطلاق صواريخ او قذائف هاون.

وأشار أنه "على الرغم من أن نشر حراس الأمن من مسؤوليّة وزارة الامن الداخلي، قرّرت ابتداء من صباح غد (اليوم) وضع حرّاس مسلحين قرب كل المدارس القريبة من الورش التي يعمل فيها عمال عرب".

وبرّر شمعوني اتخاذه هذا القرار بالقول أنه تعرض للضغط من أهالي التلامذة.

ودان وزير الداخلية الإسرائيلية جلعاد اردان هذا القرار، وقال: "أفهم قلق المواطنين من موجة الإرهاب الحاليّة، ولكن هذا لا يعني ان ينعكس ذلك على شريحة كاملة من السكان".

وندّد النائب العربي في الكنيست احمد الطيبي في حديث للاذاعة العامة بالقرار الذي وصفه بـ"العنصري" وقال أنه "خرق للقانون"، مشيراً إلى ان "الاعتبارات الامنية تستخدم كالعادة للتستر على العنصرية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard