أربعة باكستانيين رجموا امراة حاملاً.... فكان مصيرهم الإعدام

19 تشرين الثاني 2014 | 15:32

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

حكمت محكمة باكستانية اليوم بالاعدام على اربعة رجال ادانتهم برجم امراة حامل لزواجها رغما عن عائلتها، في "جريمة شرف" مروعة اثارت استياء كبيرا في باكستان والخارج.

وتعرضت فرزانة بارفين (25 عاما) للرجم بقطع الطوب حتى الموت في ايار الفائت بيد نحو 30 فردا من عائلتها امام محكمة في وسط لاهور كبرى مدن اقليم البنجاب وسط البلاد.

انذاك طلب رئيس الوزراء نواز شريف من السلطات المحلية "اتخاذ اجراءات فورية" في شأن هذه الجريمة "غير المقبولة بتاتا".

وصرح المدعي العام راي اصف محمود ان "المحكمة حكمت على اربعة متهمين بالاعدام هم الوالد واحد الاشقاء وابن عم والزوج السابق للضحية". واضاف ان "الاعدام صدر بتهمة القتل والارهاب وقتل جنين".
كما فرض على كل من الاربعة تسديد غرامة تبلغ الف دولار اميركي.

واكد محامي المحكومين منصور رحمن افريدي انهم سيستانفون الحكم. وصرح: "نعتقد ان هذه القضية خضعت لتاثيرات سياسية وان ضغط الاعلام لعب ضدنا".

وتشهد باكستان مقتل مئات النساء سنويا نتيجة "الحاقهن العار" بعائلاتهن بحسب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان، وهي هيئة مستقلة تندد بافلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب على الرغم من القوانين التي تمنع الزواج القصري وتعاقب "جرائم الشرف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard