البابا يدين هجوم الكنيس

19 تشرين الثاني 2014 | 14:39

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

دان البابا فرنسيس الهجوم على كنيس في القدس الذي اسفر عن مقتل خمسة اسرائيليين امس معتبرا انه حلقة "غير مقبولة" من العنف، ودعا الى اتخاذ "قرارات جريئة من اجل المصالحة".

واكد البابا في ساحة القديس بطرس في ختام اللقاء الاسبوعي العام: "اتابع باهتمام شديد الازدياد المثير للقلق للتوتر في القدس وفي مناطق اخرى بالاراضي المقدسة، والذي يترافق مع حلقات غير مقبولة من العنف الذي لا يوفر حتى اماكن العبادة".

واضاف: "ادعو الاطراف المعنيين (في النزاع الفلسطيني الاسرائيلي) الى انهاء دوامة الكراهية والعنف، واتخاذ قرارات جريئة من اجل المصالحة والسلام". وقال ان "بناء السلام صعب لكن العيش من دون سلام عذاب".

وبعد زيارة الى القدس في الربيع جمع البابا في الفاتيكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الاسرائيلي آنذاك شيمون بيريز، لرفع صلاة مشتركة من اجل السلام في الاراضي المقدسة.

لكن التوتر ازداد في الاشهر التالية بسبب الازمة الخطيرة في غزة والمستوطنات اليهودية في اراض فلسطينية، لاسيما في القدس الشرقية.
وقد قتل خمسة اسرائيليين أمس في كنيس بالقدس، في هجوم شنه فلسطينيون هو الاكثر دموية منذ سنوات في المدينة المقدسة.
وحذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو من انه سيرد "بقوة" على هذه "الموجة الارهابية التي تضرب القدس".

وقد وقع الهجوم وهو الاول الذي يستهدف كنيسا في القدس والاكثر دموية منذ 2008، في كنيس بحي هار نوف في القدس الغربية الذي يعتبر معقلا لحزب شاس الديني المتشدد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard