قتلته عارضة كرة القدم

17 تشرين الثاني 2014 | 19:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

توفي الطالب علي مصطفى الجمال (12 سنة) داخل مدرسة السيد عباس الموسوي في بعلبك، بعدما وقعت عليه عارضة كرة القدم الحديدية اثناء لهو الاولاد في ملعب المدرسة. ونقلت الجثة الى براد مستشفى بعلبك الحكومي.

وقال الوالد المفجوع لـ"النهار" ان ابنه وثلاثة أولاد آخرين كانوا يلعبون محاولين التأرجح عبر العارضة فوقعت عليهم، مضيفاً ان "علي كان كثير الحركة ولا يهدىء ويحب اللعب كثيراً"، فتوفي علي على الفور ونجا أصدقاءه. وأشار الجمال الى ضعف في شروط السلامة العامة في المدرسة.

كان علي في الصف الخامس، غادر هذه الحياة باكراً تاركاً لعائلته ذكراه الجميلة، وشقيقته الصغيرة ذات السنوات الست وحيدة. 

 ويسود غضب لدى عائلة الضحية من جراء ما يعتبرونه اهمالاً في المدرسة لناحية الانتباه الى سلامة الطلاب ومراقبتهم في الملعب، ومنعهم من القيام بالامور الخطرة. 

وسأل أحد المعزين في منزل العائلة: "هل يعقل أن تترك في مدرسة عارضة غير مثبتة في الارض، ويسمح للطلاب بالتأرجح عليها".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard