ميقاتي مرتاح لعودة الأمن في طرابلس

14 تشرين الثاني 2014 | 15:49

أبدى الرئيس نجيب ميقاتي، أمام زواره في طرابلس، ارتياحه "لعودة الأمن والإستقرار الى ربوع المدينة"، معتبراً أنّ "الإستقرار الأمني هو الشرط الأساس لجلب الإستثمارات وتحريك عجلة الدورة الإقتصادية في المدينة".

وقال: "انّ المرحلة الثانية، بعد عودة الأمن، يجب أن تنصب على إعادة إعمار المناطق المتضرّرة وتسريع دفع التعويضات للأهالي". وإذ نوه بـ"الدور الفاعل للمبادرات الفردية ولمؤسسات المجتمع المدني والمساهمات التي قاموا بها من أجل المساعدة في لملمة جراح الطرابلسيين"، أكد في الوقت نفسه أنّ "ذلك لا يعفي الدولة من تحمل مسؤولياتها تجاه مدينة طرابلس التي دفعت في السنوات الماضية الثمن عن كل اللبنانيين متحملة نتائج الخلافات السياسية بعد أن تم تحويلها الى ساحة لصراع أمني، سياسي ومذهبي".

وختم: "من هنا فإنّنا نقول إنّ لطرابلس حقاً على الدولة يجب أن تقوم بالوفاء به في أقرب فرصة، وعلى رأسه مبلغ المائة مليون دولار التي تم إقرارها في الحكومة السابقة لتنفيذ إنمائية عاجلة لطرابلس".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard