"الكارثة الكبرى هي في مزارع الدجاج"

14 تشرين الثاني 2014 | 14:36

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

دعا وزير الصحة وائل أبو فاعور، خلال جولة له على مركز الابحاث في الفنار للكشف على طريقة فحص العينات، الى عدم التشكيك بالدولة اللبنانية وبأبنائها"، منتقدا بعض أصحاب المصالح والسياسين المتعاطفين معهم". وقال: "العينات كلها سليمة، والتي لم تكن غير سليمة تم رفضها وبالتالي كل النتائج مستوفية للشروط".

وتمنى ابو فاعور أن يتوقف ما اسماه " العهر السياسي والفجور السياسي والعهر التجاري والفجور التجاري، نحن قلنا أننا لا نستهدف أحدا من المؤسسات"، وقال: "هناك فجور في وجه حملتنا، وكأن المطلوب التراجع والإعتذار إلى المؤسسات الكبرى وكأننا شهرنا بها. مؤكدا "ان هذه الوثائق العلمية تبرهن حقيقة هذه الحملة".

وأضاف أبو فاعور: "ما صدمني اليوم أن الكارثة الكبرى هي في مزارع الدجاج، وسنركز الحملة على مزارع الدجاج وأعتقد أنه سيتم إغلاق العديد منها واليوم تم إغلاق ملحمة".

وأعلن ان مراقبي وزارة الاقتصاد بدأوا جولاتهم ونتمنى ان يصار الى التنسيق بين الوزارتين، مؤكدا ان "الحملة في كل المناطق ولا تستثني أحدا وعلى الأهالي أن يرتاحوا لهذا الأمر".

وأشار الى ان هناك كميات كبيرة من اللحوم تهرب ليلا من المطاعم، متمنيا على وسائل الإعلام أن تتوقف عندها.

وقال: "من لم تستوف عنده الشروط، فليراجع الوزارة ويعيد ترتيب أموره من جديد وهذا الأمر ليس سياسيا". ودعا الى "عدم تسييس الحملة فنحن لا نستعرض العضلات بل نستعرض فساد البعض".

وتابع: "أنا لا أشهر بأحد، وإذا لم تستوف بعض المنتجات الشروط فهذا لا يعني أن المنتجات كلها غير مستوفية للشروط".

وأوضح "ان جزءاً كبيراً من المشكلة هي في المياه والموظفين والنظافة وشروط السلامة والخدمات الصحية"، وقال: "في الحد الأدنى يجب أن نتحكم بالمياه المستخدمة في المؤسسات لكي تستوجب المعايير الصحية".

افرام
من جهته، أكد رئيس مصلحة الابحاث العلمية الزراعية ميشال افرام ان "كل العينات التي نستقبلها للتحليل تتوفر فيها المعايير والشروط"، مشيرا الى ان "تحاليلنا تستغرق من 4 الى 5 أيام وهي مجانية لأن هناك حالات طارئة"، ومشددا على "اننا لا نستقبل العينات الغذائية ان لم تكن صالحة، والمختبر يعمل بأحدث الطرق العلمية".

واوضح ان بكتيريا "الايكولي" تدل على أن هناك مياها مبتذلة في الأكل وخصوصا في اللحمة المفرومة وهي تسبب الإسهال. اما باكتيريا "سالمونيلا" الموجودة في الدجاج فهي تسبب حرارة واسهال وامراضا تصيب المعدة.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard