براءة قطر وروسيا من تهم الفساد لنيل تنظيم كأس العالم

13 تشرين الثاني 2014 | 13:07

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

أصدرت لجنة التحقيق بالقضايا الأخلاقية في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تقريرها النهائي في شأن التحقيقات التي أجرتها لمعرفة حقيقة الظروف المرافقة لفوز روسيا وقطر في حق تنظيم كأس العالم لسنتي 2018 و2022 على التوالي، فأكدت براءتهما من تهم الفساد، وإن كانت دعت لإصلاحات واسعة بعملية الترشيح والاختيار.

وقالت اللجنة، في تقريرها المفصل والمنتظر منذ أشهر، إنه ما من ضرورة لإجراء إعادة تصويت على حق تنظيم المسابقتين، مضيفة إنها لم تتمكن من العثور على أدلة كافية تدعم إعادة التصويت على رغم التقارير عن "أمور مقلقة" تخللت عملية الترشيح.

وتابعت إنها رصدت بعض الوقائع المثيرة للجدل حول نزاهة التصويت، ولكنها أكدت أنها جميعها ليست كافية للتأثير على العملية إلى درجة تتطلب إعادة التصويت، مضيفة أنه بالنسبة لها فقد "أغلق الملف الخاص بعمليات التصويت على كأس العالم لسنتي 2018 و2022". 

وأوصت اللجنة بمجموعة من الإجراءات من أجل إصلاح عمليات التصويت مستقبلاً، بينها حظر سفر كبار المسؤولين في فيفا مستقبلا إلى الدول التي تقدمت بعروض لاستضافة كأس العالم.

من جانبه، رد الاتحاد الدولي لكرة القدم، في بيان، بالترحيب بالتقرير وبإغلاق ملف التصويت على كأس العالم بروسيا وقطر، مؤكدا تطلعه لمواصلة العمل مع البلدين من أجل التحضير للمسابقة، كما أكد الأخذ في الاعتبار التوصيات المقدمة لإصلاح عملية التصويت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard