النسخة الإيرانية من الطائرة الشبح الأميركية

12 تشرين الثاني 2014 | 16:37

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

عرض التلفزيون الرسمي الايراني اليوم، لقطات لطائرة تحلق في الجو قدمت على انها نسخة من طائرة بدون طيار اميركية جرت مصادرتها عام 2001.

وفي مشهد من نحو 30 ثانية، ظهرت طائرة مثلثة الشكل تحلق في الجو ويتم تصويرها من الارض ومن طائرة هليكوبتر.

وكان مسؤول كبير في الحرس الثوري، قوات النخبة للنظام، اعلن الاثنين ان الطائرة التي نسخها المهندسون الايرانيون نجحت أخيراً في اولى تجارب التحليق.

وكانت ايران ضبطت في كانون الاول 2011 طائرة شبح ار.كيو-170 دخلت مجالها الجوي للقيام، حسب وسائل الاعلام الايرانية، بمهمة تجسس على المواقع النووية الايرانية.

وتؤكد طهران انها نجحت في السيطرة على هذه الطائرة الفائقة التطور وارغامها على الهبوط في الصحراء، حيث تم الاستيلاء عليها سليمة تقريبا في حين تقول واشنطن انها فقدت الطائرة اثر اصابتها بعطل.

الطائرة الشبح ار.كيو-170 هي طائرة استطلاع بعيدة المدى لم يكشف السلاح الجوي الاميركي عن وجودها الا عام 2010.

وقال الجنرال امير علي حاج زادة قائد القوات المحمولة جوا في الحرس الثوري ان النسخة الايرانية: "اخف وزنا لكنها اكثر سرعة واقل استهلاكا للوقود" من النسخة الاصلية الاميركية.

واضاف ان ايران تنوي صنع ثلاثة نماذج اخرى من هذه الطائرة قبل اذار 2015 مشيرا الى ان الايرانيين هم الذين سيختارون لها اسما من خلال مسابقة.
وطورت ايران في السنوات الاخيرة برنامجا باليستيا مهما على رغم العقوبات الدولية المفروضة عليها وبرنامجا اخر لصنع انواع مختلفة من الطائرات من دون طيار لا سيما منها المهاجمة. وتم الكشف عن اول طائرة من دون طيار ايرانية الصنع في اب 2010.

وتؤكد طهران ان عقيدتها العسكرية هي محض دفاعية لكن الولايات المتحدة، التي يجوب اسطولها الخامس المتمركز في البحرين مياه الخليج، اعربت اكثر من مرة عن قلقها حيال هذين البرنامجين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard