مقتل 16 رجلا بعد ان اوقفهم الجيش في نيجيريا

6 تشرين الثاني 2014 | 19:18

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلن مسؤولون محليون في نيجيريا الخميس العثور على 16 رجلا اوقفهم الجيش في شمال شرق البلاد قتلى بالرصاص بعد ساعات قليلة من اعتقالهم، وطالبوا بفتح تحقيق.

واعتقل الجنود صباح الاربعاء 17 رجلا بينهم إمام في احد احياء مدينة بوتيسكوم بولاية يوبي عندما كانوا خارجين من المسجد.

وقال ممرض طلب عدم كشف هويته لفرانس برس ان "كل الجثث مصابة بالرصاص".

ونقل الجنود الجثث الى المشرحة وتعرف عليهم بشكل وثيق سكان ومسؤولون من حي غوغو تغبو حيث اعتقلوا، كما اضاف الممرض.
واكد توكور دانو، احد سكان الحي ان الإمام ليس بين القتلى في المشرحة "ونحن قلقنون مما قد يفعلونه".

وتخضع بوتيسكوم، عاصمة ولاية يوبي الاقتصادية، لحال الطوارئ على غرار ثلاث ولايات منذ سنة ونصف بسبب حركة التمرد الدامية لجماعة بوكو حرام المسلحة.

وقتل 15 شخصا على الاقل الاثنين في بوتيسكوم وجرح خمسون اخرون في اعتداء انتحاري استهدف موكبا شيعيا في المدينة.
واعلن زعيم شيعي محلي ان عدة اشخاص اخرين قتلوا عندما اطلق الجيش النار ردا على الاعتداء.

وافاد مسؤولون محليون ان الاشخاص ال 16 الذين عثر عليهم قتلى اعتقلو لانهم ينتمون الى قبيلة كانوري التي يتحدر منها معظم عناصر بوكو حرام.
وقال احد المسؤولين لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه "نطالب بتحقيق حول تلك الجرائم غير المبررة (...) نعتقد انهم قتلوا لانهم يتحدرون من قبيلة كانوري ويشتبه في انتمائهم الى بوكو حرام".

وندد بارتكاب "جرائم بدم بارد" داعيا الى "احقاق العدل وكونهم جنود لا يجيز لهم القتل كما يشاؤون على اساس مجرد شبهات".
واكد اعتقال ثلاثة اشخاص اخرين مساء الاربعاء في الحي ذاته.
وكثيرا ما اتهمت جمعيات الدفاع عن حقوق الانسان الجيش النيجيري بارتكاب اعدامات بلا محاكمة حتى قبل اندلاع التمرد الاسلامي منذ خمس سنوات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard