الأمير هاري يصل إلى الشرق الأوسط

6 تشرين الثاني 2014 | 10:41

بعد غياب شهور عدَّة عن الساحة الإعلامية، يعود الأمير هاري إلى الواجهة حيث سيصل إلى منطقة الشرق الأوسط في شهر تشرين الثاني في زيارة ملكية، ممثلاً جدته الملكة إليزابيث الثانية ووالده الأمير تشارلز.


وستكون جولته الملكية للشرق الأوسط شبيهة بتلك التي قام بها في جامايكا عام 2012. كما سبق لجدته الملكة اليزابيث الثانية أن قامت بزيارة رسمية إلى منطقة الشرق الأوسط في عام 2010. ومن المتوقع أن يصل الأمير الشاب في 18 تشرين الثاني إلى سلطنة عُمان، حيث سيحضر احتفالاً باليوم الوطني للسلطنة على شرف السلطان قابوس بن سعيد.


وبعد ذلك، سينتقل الأمير هاري إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وخصوصاً إلى عاصمتها أبوظبي. وسيتمكن الأمير من استعادة شغفه الأول من خلال المشاركة في مباراة لعبة البولو على هامشpolo cup Sentebale.


وسيتمكن الأمير هاري خلال زيارته من تسليط الضوء خلال مشاركته في مباراة البولو على جمع الأموال لمساعدة الأطفال المحرومين في ليسوتو، المملكة غير الساحلية في جنوب أفريقيا، التي فيها ثالث أعلى معدل من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، وأكثر من 37.000 طفل دون سن 14 عاماً يعيشون مع هذا الفيروس. وقام الأمير هاري والأمير سييزو من العائلة الملكية ليسوتو بإنشاء جمعية Sentebale لدعم هؤلاء الأطفال. ويعتبر الأمير الشاب ملتزماً جداً بالأعمال الخيرية وسائراً على خطى والدته الأميرة ديانا ما جعله يصبح أمير القلوب.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard