عون: نرفض التمديد وقرارنا بحضور جلسة الغد أو عدمه يتحدد غداً

4 تشرين الثاني 2014 | 18:00

أعلن رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون رفض كتلته التمديد للمجلس النيابي، مشيرًا الى أن لا شيء اسمه فراغ في الدولة اللبنانية، ومعتبرًا أن البديل عن التمديد هو إجراء الإنتخابات النيابية.
وسأل في كلمة بعد إجتماع التكتل الأسبوعي كيف نثق بأكثرية لا تحترم وعودها لا بقانون الإنتخاب ولا بصحة التمثيل المسيحي"؟.
وقال: "الميثاقية لا تخرج عن الدستور وعن الوفاق الوطني حتى تقسيم الوزراء داخل الحكومة مذكورة في الدستور، والدستور ليس الا تجسيدًا للوفاق الوطني"، لافتا الى أن الميثاقية غير موجودة في المجلس النيابي والتوازن مفقود، ومؤكدًا ضرب الميثاقية يكون بمخالفة الدستور.
ورأى عون أن القانون الأورثوذكسي هو الوحيد الذي يعطي الطوائف حقوقها وينصفها، وأن العيش المشترك لا يتم الا بالعدالة بين اللبنانيين".
وذكّر بأنه على الجميع احترام ارادة الشعب اللبناني، وقال: "حاولنا اخراج الملف الرئاسي واعادته الى الشعب لكي ينتخب ممثله"، مضيفًا "من يضمن انتخاب رئيس بعد انتهاء مدة المجلس الحالي الممدد لنفسه؟". ولفت الى أن ما يحصل هو تعطيل التشريع وخرق النصوص الدستورية.

واعلن ان موقف التكتل من حضور جلسة التمديد يعلنه غداً مشيراً الى انه لا يرفض مبادرة رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع "ولكن عندما تتحول الى فعل سأرد عليها".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard