دلو وصابون هدايا عيدها بسبب ايبولا؟!

31 تشرين الأول 2014 | 17:30

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تلقت رئيسة ليبيريا ايلن جونسون سيرليف هدايا غريبة في عيد ميلادها السادس والسبعين المتزامن مع انتشار وباء ايبولا في البلاد، هي عبارة عن صابون ومواد معقمة ودلاء لملء المياه، بحسب بيان رسمي. وجاء في البيان المنشور الخميس انه بسبب انتشار وباء ايبولا "الذي كانت له انعكاسات كبيرة على البلاد وسكانها، قررت الرئيسة (المولودة في التاسع والعشرين من تشرين الاول من العام 1938) الاحتفال بعيد ميلادها دون ضجة". لكن ذلك لم يحل دون تلقيها لهدايا من مسؤولين واقارب ارادوا الاعراب عن تضامنهم مع حملة مكافحة ايبولا، فكانت الهدايا عبارة عن دلاء لملء المياه، وصابون ومواد معقمة.

والى جانب هذه الهدايا الرمزية، تلقت الرئيسة تبرعات مالية لدعم حملة مكافحة هذا المرض الذي قضى على حوالى خسمة الاف شخص من بين نحو 14 الف اصابة مسجلة في ليبيريا وسيراليون وغينيا، بحسب التقديرات الاخيرة لمنظمة الصحة العالمية.
وتعد ليبيريا من اكثر البلاد تأثرا بهذا المرض، اذ قضى فيها وحدها 2413 شخصا من بين 6535 اصابة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard