شي بيقرّف!

31 تشرين الأول 2014 | 11:09

المصدر: "النهار"

  • اندره جدع
  • المصدر: "النهار"

في بلاد النروج السجون خمس نجوم، يخرج منها السجناء مع مهنة شريفة تساعدهم مجدداً على الاندماج مع مجتمعاتهم وبناء حياة جديدة. ريبورتاج شاهدناه ضمن نشرات الاخبار الاسبوع الماضي.

في المقابل ماذا يحصل في جوارنا؟ عدّوا معي وشاهدوا اعلى درجات الحضارة:

* امرأة رُجمت بالحجارة حتى الموت لأنها زانية وبمشاركة والدها، بالمقابل امرأة يزيدية اغتصبها ثلاثون رجلا في فترة قبل الظهر. هيدا جهاد مش زنا!
* ثمن المرأة في سوق الجواري عشرة دولارات، ومعظم دول العالم المتحضرة تديرها نساء. قلة فرق!
* التكفيريون يوزعون اذونات دخول الى الجنة والاقبال كبير مع عجقة رهيبة! مين اعطاهم الاذن ما بعرف!
* تم اعدام امرأة لأنها دافعت عن شرفها وقتلت من حاول اغتصابها.

ومش بعيد ان نسمع بعد كم يوم بمحاكمة امرأة واتهامها بأنها زانية بعد ثبوت ممارستها الفاحشة مع زوجها... من يتابع "حريم السلطان" ومشاهد "الحرملك" حيث الجاريات ينتظرن بالدور للدخول الى جناح السلطان، يعرف ان هذا التخلف من القرون الغابرة قد عاد انما بطرق افظع بكثير. وعلى ما يبدو فإن الهدف الرئيسي من جماعات التكفير هو السكس ببلاش. وحكاية المرأة العربية التي فرت مع زوجها عائدة الى بلادها واضحة، فقد اعلنت ان مئة رجل ضاجعوها في اقل من شهر رغم انها متزوجة والزوج الذي كان متحمسا للقتال حمل زوجته وفرّ من الجحيم مش من الجنة. والايام المقبلة على الاكيد ستحمل الكثير من هذه الأخبار المقيتة والمتخلفة... شي بيقرف.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard