جائزة الأكاديمية الفرنسية لأدريان بوسك لحنكته في التأمل بالمصير

31 تشرين الأول 2014 | 10:35

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

فاز الكاتب الشاب ادريان بوسك (28 عاما) بالجائزة الكبرى للراوية التي تمنحها الاكاديمية الفرنسية عن روايته الاولى "كونستيلاسيون"، وهي بمثابة تحقيق آسر حول تحطم الطائرة التي كانت تقل الملاكم الفرنسي مارسيل سيردان، وتأمل في المصير.

ولفتت هذه الرواية انتباه النقاد لغوصها في تسلسل الاسباب الدقيقة التي ادت الى تحطم طائرة "كونستيلاسيون" تابعة لشركة "اير فرانس" على جبل ريدوندو في جزر اسوريس ليل 27-28 تشرين الاول 1949.

وبين ضحايا تحطم الطائرة الثمانية والاربعين، مارسيل سيردان عشيق المغنية اديت بياف وعازفة الكمان البارعة جينيت نوفو. وركزت التغطية الاعلامية على هذين النجمين مهملة مصير الاخرين.

ونبش ادريان بوسك على طريقة التحريين جامعا بين الوقائع والشاعرية، هذه المصائر المنسية ليكشف لكل واحد من الضحايا مجموع المصادفات التي جعلته يستقل هذه الرحلة.

وقال بوسك: "انه اسعد يوم في حياتي".

والجائزة التي تمنحها الاكاديمية الفرنسية اطلقت موسم الجوائز الادبية في فرنسا وهو ماراتون فريد من نوعه في العالم تتوجه اعرق هذه المكافآت وهي جائزة غونكور التي تمنح في الخامس من تشرين الثاني. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard