الرئاسة الفلسطينية: إغلاق الأقصى "بمثابة اعلان حرب"

30 تشرين الأول 2014 | 12:45

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اكد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة  ان قرار اسرائيل اغلاق المسجد الاقصى امام المسلمين في البلدة القديمة في القدس غداة هجوم استهدف ناشطا يمينيا، يأتي "بمثابة اعلان حرب" على الشعب الفلسطيني.

وقال: "استمرار هذه الاعتداءات والتصعيد الإسرائيلي الخطير هو بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقدساته وعلى الامتين العربية والاسلامية".
واضاف "نحمل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية التصعيد الخطير في مدينة القدس المحتلة والذي وصل ذروته باغلاق المسجد الاقصى المبارك صباح اليوم".

واعتبر ان القرار "يعتبر تحديا سافرا وتصرفا خطيرا الامر الذي سيؤدي الى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار وخلق اجواء سلبية وخطيرة".

وكانت الشرطة الاسرائيلية اعلنت اليوم انها تمنع الزوار والمسلمين من دخول باحة المسجد الاقصى في البلدة القديمة.

وقالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري ان دخول "جبل الهيكل (باحة الاقصى) محظور حتى اشعار آخر على كل الزوار وبصورة استثنائية على المسلمين الذين جاؤوا للصلاة بسبب التوتر الحالي".

واضافت ان الشرطة قررت ايضا نشر تعزيزات من مئات الرجال في القدس.

في شياق متصل، امر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو "بزيادة مهمة" في اعداد رجال الشرطة الذين سيتم نشرهم في القدس بعد اطلاق النار على احد قادة اليمين المتطرف الاسرائيلي في القدس.

وافاد بيان صادر عن مكتبه: "امرت بزيادة مهمة في القوات بالاضافة الى الوسائل (التي سيتم توافرها لهم) لنتمكن من ضمان امن القدس والابقاء على الوضع الحالي في الاماكن المقدسة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard