السويد تعتزم وضع تشريع لمنع السويديين من المشاركة في القتال مع "داعش"

29 تشرين الأول 2014 | 14:44

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلنت وزارة العدل السويدية انها تامل في ان تضع سريعا تشريعا لمنع السويديين من المشاركة في نزاعات مسلحة في الخارج على امل ردع المرشحين عن المشاركة في الجهاد خصوصا.

واوضح وزير العدل مورغان جوهانسون لصحيفة سيدسفنسكان الاقليمية "نريد تجريم المشاركة في التدريبات والمعارك داخل تنظيمات ارهابية واردة على لائحة الامم المتحدة".

واضاف ان "فرض العمل بعقوبة يقدم دعما للاقرباء وعلى سبيل المثال الاهل الذين لا يريدون على الاطلاق ان يذهب اولادهم. ينبغي ان يكون في وسعهم القول: هذا امر محظور. ان ذهبت، تعرض نفسك لعقوبة السجن لدى عودتك. هذا مؤشر واضح".

والسويد لا تعتزم سحب الجنسية السويدية من المقاتلين خلافا للنروج المجاورة التي تطرقت الى هذا الاحتمال.

والقانون الذي ستنكب على دراسته اولا لجنة تحقيق، سيستهدف كل انواع النزاعات المسلحة.

واوضح الوزير السويدي "ليس لدينا سويديين فقط ينضمون الى تنظيم الدولة الاسلامية. لدينا نازيين سويديين يقاتلون في اوكرانيا. نحن في وضع يمكن من خلاله السويديون ان ينضموا الى اي جيش".

وبحسب اجهزة الاستخبارات، فان 90 سويديا يقاتلون الى جانب تنظيم "داعش". 

وقد يكون التشريع الجديد جاهزا في 2015.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard