ما رأي "القوات" والكتائب بميثاقية الحضور في جلسة التمديد؟

29 تشرين الأول 2014 | 14:01

المصدر: "النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "النهار"

مصافحة بين الدكتور جعجع والنائب سامي الجميل. (أ. أ.)

على رغم حصول التمديد بحضورهم او بعدمه، يصرّ النواب المسيحيون الذين ينتمون الى الاحزاب المسيحية الرئيسية على عدم التصويت للتمديد. الا ان الرئيس نبيه بري وجد مخرجاً للهروب الى الامام من فكرة ان التمديد حصل من دون موافقة المسيحيين الى اعتبار ان مجرد حضورهم الجلسة، يؤمن ما يراه رئيس المجلس الميثاقية اللازمة للجلسة النيابية التي قال انه سيعقدها في الاسبوع الاول من تشرين الثاني المقبل. وحتى الآن، فان نواب "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" والكتائب سيحضرون الجلسة من دون التصويت على التمديد، ما يحقق الميثاقية وفق رؤية بري.

"القوات" رفضت تسمية المخرج الذي يسعى اليه بري بالميثاقي كي يبرر تمرير التمديد من دون موافقة القيادات المسيحية الاساسية، الامر الذي وصفه رئيسها سمير جعجع بـ"أكبر عملية غش". وقال النائب انطوان زهرا لـ"النهار" ان "الرئيس بري يتحدث عن ميثاقية الحضور وليس التصويت ولا احد يعلم كيف سيصوّت الجميع وقد يبدّل البعض موقفهم في اللحظة الاخيرة". وأضاف ان "بري يستند في طرحه الى الموقف الذي أخذه في جلسة التصويت على قانون الانتخاب عندما هدد تيار المستقبل بالانسحاب من الجلسة، فقال "لن اعقد جلسة غير ميثاقية"، وبالتالي لم يباشر بالجلسة اساساً وهو يعتبر مشاركتنا في جلسة التمديد اليوم تؤمن الميثاقية لها". وشدد زهرا على ان موقف "القوات" سيبقى هو نفسه، اي المشاركة من دون التصوت حتى اشعار اخر.

موقف الكتائب جاء مكملاً لموقف "القوات" الا انه يتميّز بحضور جلسة التمديد والتصويت ضده. وقال النائب ايلي ماروني لـ"النهار" ان "الكتائب ستحضر الجلسة وستصوّت ديموقراطياً ضد التمديد علماً انه حاصل إن صوتنا او لم نصوّت والمسألة ليست بالاصوات فقط". وأوضح ان " التصويت سيحصل على غطاء مسيحي من النواب المسيحيين المستقلين والذين ينتمون الى كتل امل وحزب الله وتيار المستقبل وجبهة النضال والمردة ويطعم بحضور نواب الكتائب والقوات والتيار الجلسة، الامر الذي يعطيها ما يسعى اليه بري وهو ميثاقية الحضور".

وفي انتظار استحقاق التمديد، تبدو الخيارات ضيّقة مع استحالة اجراء الانتخابات بطبيعة الحال، وعدم وجود خيار او مخرج للوضع الذي وصلت اليه البلاد، الا بالتمديد للنواب، اما خلاف ذلك فتمدد شبح الفراغ الى مؤسسة أخرى في الدولة.


faraj.obaji@annahar.com.lb
twitter:@farajobagi

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard