"التغيير والاصلاح": للافراج عن الهبات العينية للجيش

28 تشرين الأول 2014 | 18:32

نوه تكتل "التغيير والاصلاح" بالعملية الاستبقاية للجيش، وأشار إلى أن النائب ميشال عون سبق أن حذر من أن الامن بالتراضي، لا يفيد بل يعطي نتائج عكسية، والخطة الامنية يجب أن تستكمل للقضاء على بؤر الارهاب. كما تمنى ألا يذهب دماء الشهداء هدرا، ودعا إلى الافراج عن الهبات العينية للجيش، المتعثرة لاسباب مجهولة ومشبوهة".

وقال التكتل في بيان تلاه الوزير السابق سليم جريصاتي"إن التكتل ضد التمديد، وسنعبر عن موقفنا المبدئي والثابت في وقته وفي الطرق المناسبة. نحن لا نناور ولا نغامر في المسائل الامنية، وعندما يحين الأوان ستتطلعون على قراراتنا. كما تم خلال اللقاء عرض مؤتمر برلين".

واعتبر أن "مشروع بناء الدولة هو مشروع عون"، وقال: "نحن نلتف حوله، ونسعى إلى ترسيخ مفهوم الدولة".

أضاف: "عرضنا خلال اللقاء ما جرى في جلسة المال والموازنة. ولقد ثبت أن الرقم الذي قدمه وزراء التكتل الذين تعاقبوا على وزارة الاتصالات في خصوص أن للبلديات 1300 دولار دين لدى الوزارة، هو رقم ثابت ولم يدفع منه فلس للبلديات. وإن وزير الاتصالات أرتور نظاريان وعد بتأمين جواب خلال 15 يوما. كما بحثنا في مرسوم توزيع الخلوي، مع التمني على أن يصدر في أقرب وقت، والهدف من التمويل هو البلديات لا الصندوق المستقل الذي نعرف أين تذهب أمواله".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard