خلاف بين الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء بسبب تعديل وزاري

26 تشرين الأول 2014 | 17:45

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

الصورة عن الانترنت

طالب الرئيس الصومالي حكومته بتجاهل التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الوزراء مما يسلط الضوء على نشوب خلاف بينهما في وقت يسعى فيه الصومال لبناء الثقة في الحكومة وطمأنة المانحين.

وقال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود إن رئيس الوزراء عبد الولي شيخ أحمد لم يتشاور معه بشأن التعديلات واعتبرها لاغية وباطلة.

وأضاف في بيان ان على الوزراء البقاء في مناصبهم السابقة وعلى قوات الأمن مضاعفة الجهد للحفاظ على الأمن.

وتضمن التعديل الوزاري وزير العدل فارح عبد القادر وهو حليف مقرب من الرئيس الصومالي والذي جرى تكليفه بشغل منصب وزير الثروة الحيوانية.
ويسعى الصومال لاعادة بناء الدولة بعد عقدين من الحرب الأهلية وانعدام الأمن بعد الاطاحة بالرئيس محمد سياد بري عام 1991 . وتحصل الحكومة الهشة على مساعدات دولية للحيلولة دون تحول البلاد إلى ملاذ لمتشددين يستلهمون نهج تنظيم القاعدة في شرق افريقيا.

وكان رئيس الوزراء تولى منصبه في ديسمبر كانون الأول. وأجبر رئيس الوزراء السابق على الاستقالة بعد تصويت بسحب الثقة أجراه أعضاء البرلمان إثر خلاف مع الرئيس الصومالي على تشكيل الحكومة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard