بعد تهديد "النصرة" الارهابية بقتل ولده انهار على الهواء!

26 تشرين الأول 2014 | 14:04

بالتأكيد لن يكون مشهد انهيار والد الدركي المخطوف علي البزال على الهواء مدعاة شفقة أو رحمة من قبل "جبهة النصرة" التي لم تتوان عن فضح نفسها ومخططها بالمؤازرة العلنية لخلاياها النائمة وتلك المستيقظة في لبنان، والتي يعمل الجيش ببسالة منذ أول من أمس على التعامل معها.

عائلة البزال ناشدت الخاطفين الذين هددوا بتصفية ولدها عند الساعة الثانية بعد الظهر ومن ثم ممدوا المهلة، التوقف عن تنفيذ الحكم الارهابي. وخلال حديثه امام وسائل الاعلام، لم يستطع والد علي البزال تمالك نفسه، فسقط أرضاً مغمياً عليه لخوفه من تنفيذ "النصرة" وعيدها".

وفي ساحة "رياض الصلح"، لم يكن أمام الاهالي سوى الاستجابة للخاطفين، ومناشدة "الدولة والجيش فك الحصار، والعمل على وقف اطلاق النار في طرابلس، لكي لا تكون هذه الحوادث سببا لتفجير الفتنة في لبنان".

 

 

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard