إرجاء نقل القيادة العملانية من واشنطن لسيول

24 تشرين الأول 2014 | 10:16

المصدر: "أ ف ب "

  • المصدر: "أ ف ب "

قررت الولايات المتحدة وحليفتها كوريا الجنوبية ارجاء نقل القيادة العسكرية العملانية للقوات الكورية الجنوبية في حال اندلاع حرب مع الشمال لسيول، وهو ما تتولاه واشنطن منذ اكثر من نصف قرن.

وتنص "القيادة العملانية" على ان يتولى الجنرال الاميركي الذي يأمر 28500 جندي اميركي يوجدون في كوريا الجنوبية، قيادة 640 الف عنصر من الجيش الكوري الجنوبي في حال اندلاع نزاع مع الشمال.

وبحسب الجدول الزمني الذي اصبح لاغيا، فان نقل السلطة لسيول كان يجب ان يتم في كانون الاول 2015، لكن الازمات المتكررة مع بيونغ يانغ دفعت بكوريا الجنوبية الى طلب تاجيل.

وخلال لقاء في واشنطن، وقع وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل ونظيره الكوري الجنوبي هان مين-كو مذكرة في هذا الصدد.

واعلن هيغل خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون ان "هذا الاتفاق يؤخر نقل القيادة لكن يجب الحرص حين يتم هذا النقل على ان تكون القوات الكورية مزودة بقدرات الدفاع اللازمة للرد على التهديد المتزايد من كوريا الشمالية".

واوضحت وزارة الدفاع الاميركية في بيان انه "لم يتم تحديد اي موعد جديد لهذا النقل".

وكان هذا الاستحقاق ارجئ ايضا في 2010 بعد قصف غواصة كورية شمالية السفينة الكورية الجنوبية شيونان، كما ان التوترات المستمرة بين البلدين دفعت بسيول الى طلب هذا الارجاء الجديد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard