عقوبات أميركية تهدد مشتري نفط "داعش"

23 تشرين الأول 2014 | 19:08

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

هددت إدارة الرئيس الأميركي باراك اوباما بفرض عقوبات على كل من يشتري النفط من تنظيم "الدولة الاسلامية"، "داعش" سابقاً، في مسعى لتعطيل ما يُعتقد أنه مصدر تمويل يقدم مليون دولار يومياً.

وأفاد وكيل وزارة الخزانة الأميركية ديفيد كوهين أنه "مع الاستثناء المهم لبعض المنظمات الإرهابية التي ترعاها دول، فمن المرجح ان يكون تنظيم الدولة الاسلامية هو أفضل المنظمات الإرهابية التي نواجهها تمويلاً"، فهو يحصل على عشرات الملايين من الدولارات شهرياً من خلال مصادر تشمل مبيعات النفط والفدية والابتزاز وغير ذلك من النشاطلت الإجرامية، الى الدعم من مانحين أثرياء.
وأكد كوهين ان النفط مصدر تمويل مهم، مشيراً إلى أن السلطات السورية وافقت في ما يبدو على شراء النفط من تنظيم "الدولة الاسلامية". وأضاف أن بعض الغارات الأميركية الأخيرة دمرت بعض المصافي التي يسيطر عليها التنظيم مما عطل إيراداته من النفط، وإن يكن من المهم التوصل إلى طرق أخرى لاستهدف مصادر تمويله ومنع وصوله الى النظام المالي الرسمي.
وشدد كوهين على وجوب أن "يعرف الوسطاء والتجار والمصافي وشركات النقل وأي أحد آخر يتعامل في نفط "الدولة الاسلامية" أننا نعمل بجد لتحديد هويتهم ولدينا وسائل متاحة لوقفهم".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard