قيود على راقصات التعري في سويسرا

23 تشرين الأول 2014 | 18:21

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

ألصورة عن الانترنت

قررت السلطات السويسرية أن تلغي اعتباراً من عام 2016، رخص العمل من الفئة "ال" التي تمنح لراقصات التعري الآتيات من "بلدان أخرى"، مثل روسيا وجمهورية الدومينيكان وتايلاند.

وقد اعتمدت هذه الرخص عام 1995 لحماية الراقصات من الاستغلال، وهي لم تعد تفي بالغرض وباتت تزيد من عمليات الاتجار بالبشر، بحسب الوزيرة سيمونيتا سوماروغا المكلفة بهذه المسألة.

وهي صرحت خلال تقديم هذا القرار الذي من المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ عام 2016 أن "النساء يجبرن على تناول الكحول وممارسة الدعارة، ومن الصعب جداً جمع أدلة على ذلك".

واعتباراً من عام 2016، لن تمنح هذه الرخص إلا للراقصات الآتيات من الاتحاد الأوروبي وستحرم منها الراقصات من "بلدان أخرى".
وعام 2013 منحت السلطات السويسرية 844 رخصة من الفئة "ال" التي تسمح لراقصات التعري بالعمل لمدة ثمانية أشهر في الحانات السويسرية وتحويل الأموال إلى عائلاتهن في الخارج. غير أن تحقيقات أظهرت أن النساء يجبرن في أحياناً كثيرة على رشوة وسطاء للحصول على الرخصة.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard