لن يسلموا اسلحتهم حتى ترفرف الراية السوداء فوق كل ارض في العالم

21 تشرين الأول 2014 | 14:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ظهر فتى فر من اوستراليا للالتحاق بالمسلحين في سوريا والعراق بعد فقدان اثره طيلة اشهر، في تسجيل فيديو لتنظيم "الدولة الاسلامية" وهو يتعهد بـ"عدم التوقف عن القتال".
وفي التسجيل الذي نشر على الانترنت بدا الفتى (17 عاما) الذي اشار اليه الاعلام المحلي باسم عبد الله المير بينما يطلق هو على نفسه لقب ابو خالد وهو يحمل بندقية ويتوجه مباشرة الى رئيس الوزراء الاوسترالي توني ابوت.
وقال المير الذي تتحدر عائلته من ضاحية بانكستاون بجنوب غرب سيدني لتوني ابوت أنهم "لن يسلموا اسلحتهم حتى ترفرف الراية السوداء (علم التنظيم) عاليا فوق كل ارض في العالم".
ولفت متحدث باسم رئيس الوزراء في بيان ان "التسجيل دليل على التهديد الذي يمثله التنظيم المتطرف، مضيفاً أن تنظيم "الدولة الاسلامية" يشكل تهديدا يصل الى اوستراليا".
ولهذا السبب انضمت اوستراليا الى الائتلاف الدولي لزعزعة واضعاف التنظيم في العراق ورفعت مستوى الانذار من الارهاب من "متوسط" الى "عال" في ايلول وسط مخاوف متزايدة من مسلحين يعودون الى البلاد.
وحذر ابوت من ان الذين يقاتلون في صفوف المسلحين يواجهون امكان الحكم عليهم بالسجن لفترات طويلة اذا عادوا الى اوستراليا.
واوقف عدد من الرجال في مداهمات لمكافحة الارهاب في ايلول ووجهت اليهم تهم تجنيد وتمويل وارسال مسلحين للقتال في سوريا، كما ووجهت الى رجل اوقف الاسبوع الماضي اتهام الاعداد لهجوم ارهابي في اوستراليا.
وأفاد محامي العائلة ان والدته اعتقدت انذاك ان نجلها في طريقه الى العراق.
ويبدو ان المير غادر البلاد برفقة فتى في السادسة عشرة يدعى فايز الذي عثر عليه والده واعاده الى اوستراليا.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard