هجمات في البيضاء تكبد الحوثيين خسائر كبيرة

20 تشرين الأول 2014 | 19:31

المصدر: صنعاء ـ "النهار"

عربة نقل تابعة لمسلحي جماعة انصار الشريعة بعد سيطرتهم على مدينة العدين أمس

سيطر العشرات من مسلحي جماعة "أنصار الشريعة" على مركز مدينة العدين بمحافظة إب في ثاني هجوم يشنه مسلحو التنظيم واستولوا خلاله على مبنى المجمع الحكومي ومقر مديرية الأمن ومرافق اخرى شوهدت على سطوحها اعلام تنظيم "القاعدة" السوداء كما فجروا مرافق حكومية في غياب قوات الجيش التي غادرت المدينة بعد هجمات الأربعاء الماضي، فيما احتدمت المواجهات بين المسلحين الحوثيين ومسلحي جماعة "أنصار الشريعة" في محافظة البيضاء بمساندة قوات الجيش التي شنت هجمات أولى على مواقع المسلحين.

وأعلن التنظيم العدين أول مدينة خاضعة لسيطرته في محافظة إب التي تتجاذبها تحديات انهيار اتفاق السلام الذي رعته السلطة المحلية ف ظل انتشار المسلحين الحوثيين ومسلحي جماعة "الاخوان المسلمين" في ضواحي المدينة بعد انهاء اللجنة الأمنية المظاهر المسلحة بداخل المدينة.

وقال وجهاء ومسؤولون إن مسلحي " القاعدة" اقتحموا المدينة بحوالي 30 سيارة من اتجاهات عده ونشروا مسلحيهم بضواحيها كما نصبوا حواجز في منافذ المدينة وبعض الشوارع المؤدية اليها.

وتخلل ذلك اقتحامهم مقار المجمع الحكومي، مديرية الأمن والعديد المرافق الحكومية، فيما اكد مسؤولون محليون إن المسلحين فجروا مكتب وزارة المالية حيث شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من داخل المقر، كما اضرموا النار في مبنى مديرية الأمن ومبنى البريد.إلى تفجيرهم منزل الشيخ زكريا المساوى الموالي للحوثيين، وطمأنوا السكان بعدم تعرضهم للخطر وأنهم يستهدفون فقط الحوثيين والمتعاونين معهم طالبين من هؤلاء عدم الاقتراب من هذه المدينة.

مواجهات البيضاء

وفي محافظة البيضاء قال وجهاء إن المسلحين الحوثيين تكبدوا أمس خسائر كبيرة بعد هجمات شنها مسلحو جماعة "أنصار الشريعة" المرتبطة بتنظيم القاعدة" والذين هاجموا بسيارة مفخخة منزلا يتجمع فيه المسلحون في مدينة رداع ما أدى إلى مقتل زهاء 20 مسلحا إلى مهاجمة تجمع آخر للحوثيين كانوا يتمركزون في بداخل حصن دار كزم التاريخي.

وجاءت الهجمات بالتزامن مع احراز الحوثيين تقدما في المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي "القاعدة" توسع المواجهات في الضواحي الشمالية لمدينة رداع ومنطقة قيفة ومحيط جبل اسبيل الاستراتيجي ومناطق وادي ثاه والسايلة والعريش، وصولا إلى منطقة عنس بمحافظة ذمار.

وأكد وجهاء إن قوات اللواء 117 مشاة شنت هجمات بالمدفعية على مناطق يتمركز فيها مسلحو "أنصار الشريعة" في منطقة السوداء مديرية الزاهر بعد معلومات عن استعداد المسلحين شن هجمات على مواقع عسكرية في المنطقة.

سياسيا شدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على "أهمية التنفيذ الدقيق والسريع لبنود اتفاق السلم والشراكة لتجنيب اليمن الانزلاق إلى عواقب ومآلات وخيمة.

وحض هادي لدى ترأسه أمس اجتماعا ضم أعضاء هيئته الاستشارية في حضور رئيس الوزراء المكلف خالد محفوظ بحاح الاطراف السياسيين على عدم الاختلاف في شأن التشكيل الحكومي الجديد، مشيرا إلى إن اليمن أكبر من أي منصب أو حقيبة وزارية هنا او هناك.

وأفادت الرئاسة اليمنية أن الرئيس هادي وهيئته الاستشارية اتفقوا من حيث المبدأ على الإسراع بتشكيل حكومة الشراكة الوطنية بناءا على معايير النزاهة والكفاءة لتسهم في إخراج البلد من الأوضاع الراهنة وصولاً إلى استكمال استحقاقات المرحلة الانتقالية وما تتطلبه من إجراءات لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني بناءا على اتفاق السلم والشراكة الوطنية.

ودعا هادي" الجميع إلى تحمل المسؤولية كل من موقعه في هذه الظروف الصعبة والدقيقة" مؤكداً "أهمية العمل بروح الفريق الواحد ووضع مصلحة الوطن العليا في المقدمة بعيداً عن المماحكات والولاءات الضيقة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard