استشهاد جندي على طريق البيرة... وقطع طرق احتجاجاً

17 تشرين الأول 2014 | 07:33

المصدر: عكار - "النهار"

  • المصدر: عكار - "النهار"

يستمرّ مسلسل استهداف جنود الجيش، إذعاناً للانفلات القائم، والتردي الأمني والسياسي. وفجراً، استشهد جندي باطلاق نار على حافلة تنقل عسكريين على طريق البيرة عكار.

وتضامناً مع الجيش واستنكاراً للجريمة، عمد اهالي القبيات الى قطع الطريق وسط الساحة الرئيسية للبلدة، واقفال المدارس واعلان الحداد العام احتجاجا على استهداف الجيش وحدادا على الجندي الشهيد جمال جان الهاشم.

كما افيد ان شباناً من البيرة يقومون بقطع الطريق الرئيسية عند موقع الجريمة عند مفترق بلدة خربة داود تضامنا مع الجيش. 

وصدر عن اتحاد بلديات الدريب الاوسط في عكار بيان تلاه رئيس اﻻتحاد شهير المحمد الذي اكد على "ادانة الجريمة واستنكار الاعتداءات المتكررة والجبانة على ابنائنا في المؤسسة العسكرية".

كما باشرت عناصر من الأدلة الجنائية في الشرطة العسكرية مسحا لموقع الجريمة والمكمن الذي نصبه مسلحون مجهولون فجرا عند مفرق بلدة خربة داود، على طريق عام البيرة.

ويعقد لقاء جامع لأهالي بلدة القبيات لتنظيم عملية استقبال الجندي الشهيد، وتحديد موعد الدفن بالتنسيق مع قيادة الجيش، في حين لا يزال الأهالي في بلدات البيرة والقبيات وعندقت يقطعون الطرق الرئيسية عند مداخل البلدات المذكورة، استنكارا للجريمة وتضامنا مع الجيش.

ولاحقاً، تفقد رئيس بلدية البيره السابق محمد وهبي موقع إطلاق النار، وقال: "الشهيد الهاشم هو شهيد البيره قبل ان يكون شهيد القبيات، واننا ندين ونستكر هذا العمل اﻻرهابي، وأناشد الحكومة مجتمعة ان تبادر الى إنقاذ الدريب الأوسط قبل ان يتحول إلى عرسال ثانية يسيطر عليه الإرهابيون وذلك من خلال معالجة إقامة النازحين السوريين والذين أصبحوا يفوقون أعداد السكان الأصليين بأضعاف". 

وأضاف: "اطالب وزارة الداخلية بالعمل فورا على التعاقد مع شرطة وحراس ليليين من خلال البلديات وبإشرافها ممثلة بالمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، ولا مشكلة في تركيز حواجز ثابتة ودوريات سياره وراجلة"، داعياً أبناء البيره والقرى المجاورة للمشاركة بكثافة في تشييع الشهيد وقطع الطرق احتجاجا وتعبيرا على رفض استهداف الجيش.

كما صدر بيان عن شباب مسجد البيرة وأبنائها، جاء فيه: "هالتنا الجريمة البشعة التي طالت الجيش، والتي حصلت على أرض بلدتنا. وإننا نستنكر هذا العدوان الغاشم، ونؤكد أن هذا العمل غريب عن منطقتنا التي تتميز دائماً بالعيش المشترك مع جيرانها من كل الطوائف والتي يشكل الجيش غالبية أبنائها.
وإننا نطالب الأجهزة الأمنية بالمسارعة إلى كشف الفاعلين وعدم المسارعة إلى توجيه الإتهام إلى أحد، مع التمييز بين النازح السوري المحروم من أدنى مقومات العيش الكريم والذي فر بأهله من جحيم الحرب وبين المجرم المفسد في الأرض". 

وعقدت فعاليات القبيات اجتماعا طارئا في قاعة البلدية، اثر الجريمة المروعة.ثم تلا رئيس البلدية عبده مخول بيانا اكد فيه "الاستنكار الكامل للجريمة المروعة التي حصلت واعتبارها جريمة بحق المؤسسة العسكرية خصوصا والوطن عموما"،لافتا الى ان الشهيد جمال جان الهاشم ليس شهيد القبيات فحسب بل هو شهيد الجيش اللبناني البطل".

وقالت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، في بيان، إنه "بتاريخه الساعة 4,45، في محلة البيرة - عكار، تعرضت حافلة ركاب تابعة للجيش تقل عددا من العسكريين المتوجهين الى مراكز عملهم، لاطلاق نار من مسلحين، ما أدى الى استشهاد أحد العسكريين. وعلى أثر ذلك فرضت قوى الجيش طوقا أمنيا حول مكان الحادث، وباشرت تنفيذ عمليات تفتيش ودهم، بحثا عن مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص". 

وفي سياق متصل، صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، بيان آخر، جاء فيه: "بتاريخه ما بين الساعة 3,55 والساعة 4,45 فجرا، أقدمت عناصر مسلحة في محلة البيسار - طرابلس، على إطلاق النار في اتجاه دوريتين تابعتين للجيش، وإلقاء قنبلة يدوية باتجاه أحد المراكز العسكرية، من دون تسجيل إصابات في الأرواح. وقد ردت قوى الجيش على مصادر النار، وتعمل على ملاحقة المعتدين لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص". 

ونعت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، الجندي جمال جان هاشم الذي استشهد فجر اليوم، في محلة البيرة - عكار، من جراء إقدام مسلحين على إطلاق النار باتجاه حافلة عسكرية، وفي الآتي نبذة عن حياته:

- من مواليد 22 /7/1995 القبيات - عكار.
- تطوع في الجيش بتاريخ 3/7/2013.
- حائز أوسمة عدة، وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته.
- عازب.
- يرقى إلى الرتبة الأعلى بعد الاستشهاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard