تثبيت الإعدام لباكستانية مسيحية تشاجرت مع مسلمات!

16 تشرين الأول 2014 | 18:06

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

رفضت محكمة باكستانية الاستئناف المقدم من المسيحية آسيا بيبي المحكوم عليها منذ أربع سنوات بالإعدام بموجب قانون مثير للجدل يجرم إهانة الإسلام.
وبيبي أم لخمسة أبناء حكم عليها بالاعدام، وقد دينت عام 2010 بسب النبي محمد كما اتهمتها نساء مسلمات من قريتها. وكانت آسيا تشاجرت معهن بعدما رفضن تناول المياه من كوب سبق أن شربت هي منه، معتبرات أن المياه غير طاهرة لأن مسيحية شربت منها. وبعد ذلك بأيام روت النساء هذه الواقعة لإمام مسجد القرية الذى رفع دعوى ضد آسيا بتهمة إهانة الاسلام.

ويقضي القانون الباكستاني بإنزال عقوبة الإعدام بكل من يسيء إلى النبي محمد. ويعتبر الليبراليون ان هذا القانون يستخدم لتسوية صراعات شخصية في حين يدافع عنه الاسلاميون بشراسة.

وقال شاكر شودري، أحد وكلاء المرأة، إن "اثنين من قضاة المحكمة العليا في لاهور رفضا طلب الاستئناف" الذي تقدم بها مع محامين آخرين، مشيراً إلى رفعهم القضية الى المحكمة الباكستانية العليا.

وحيا نحو 12 إماماً، من بينهم قدري سليم الذي رفع الدعوى على بيبي، قرار القضاء لدى خروجهم اليوم من قاعة المحكمة مكبرين. وقال سليم :"سنوزع الحلوى على إخوتنا المسلمين لأن هذا الحكم نصر للإسلام".
وعلى رغم الحكم بالاعدام على عدد كبير من الأشخاص في باكستان بتهمة الإساءة الى الإسلام، لم ينفذ الحكم في اي من هؤلاء منذ عام 2008 نظراً إلى وجود قرار بتجميد تنفيذ عقوبة الإعدام.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard