اتّبع هذه الخطوات لإنتاجية أكبر أسبوعياً!

19 تشرين الأول 2014 | 09:11

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يتعلق مدى إنتاجيتك في العمل خلال الأسبوع بما تركّز عليه خلال اليوم وبكمية الوقت التي تحتاجها لإنجاز أهدافك ومهاماتك. لكن أن تعمل جاهداً ولوقتٍ طويل لا يعني بالضرورة أنك تُنتِج بفعالية. إذ قد يكون هناك أسلوب أسرع أو طريقة أوفر لإنهاء ما عليك.

إليك خمس خطوات تؤدي إلى إنتاجية أكبر أسبوعياً:

 

 

1- توقّف عن التخطيط وابدأ بالعمل:

طبعاً من الضروري أن تخطط لما عليك أن تنجزَه خلال الأسبوع أو الشهر، ولكن إذا عدتَ مراراً وتكراراً إلى خطتك وإلى جدول ترتيبك لمهماتك أو إلى تصميمك للفترة المقبلة، فأنت تخسر ساعات عمل مهمة، تشير المجلة التجارية Entrepreneur في عددها الحالي (شهر تشرين الأول).

بدل أن تخطّط للمهمات، ابدأ بالعمل مباشرةً وأنجِزها! قد تؤجل ما عليك لتؤمّن راحةً لك اليوم، ولكنه في معظم الأحيان قرارٌ غيرُ حكيم. فمهما أجّلتَ وتأخّرت، سيظل ما عليك إنجازه بانتظارك حتى تعمل لتحقيقه. فابتعد من المماطلة واشطُبه من خطتك الأساسية.

 

2- لا تشارك في اجتماعات غير مفيدة:

اسأل نفسك: هل الاجتماعات التي أشارك فيها مفيدة لعملي وجديرة بالأهمية؟ فمعظم المديرين والموظفين يمضون الكثير من الوقت في الاجتماعات، فيما يمكنهم أن يستثمروا هذا الوقت الثمين لإنهاء ما عليهم من مهمات والمضيّ قُدُماً في سير العمل.

أشار تقريرٌ في صحيفة "ذا هافينغتون بوست" إلى أن أفضل طريقة لمحاربة إضاعة الوقت في الاجتماعات هي عبر تحديد ميزانية للوقت، تماماً كالميزانية المالية. فيعرف حينها المدير أو مسؤول القسم أو حتى الموظف أنه لا يمتلك أكثر من ربع ساعة أو ثلث ساعة أو 40 دقيقة ليُمضيها في الاجتماع الذي يدخله. وقد تكون مهماته كثيرة وضغط العمل كبيراً، ولا يتمكن من حضور الاجتماع أبداً. أي عليك أن تقيّم وقتك مقارنةً بما عليك إنجازه، خصوصاً إذا لم يكن الاجتماع طارئاً.

 

3- لا تسعَ إلى المثالية القصوى:

إذا سعَيت إلى المثالية القصوى، ستتطلب مهامك الكثير من الوقت حتى تتحقق، وستخف إنتاجيتك تلقائياً. فعندما ترغب في أن يكون عملك مثالياً إلى أقصى الحدود، تُمضي الكثير من الوقت لإنجازه، ما يدفعك إلى التّأخُّر في الشروع بالمهام اللاحقة. تطرّقت إلى هذا الموضوع قناة CNBC التلفزيونية للأخبار التجارية، وتمت الإشارة إلى أن ذلك يؤثر سلباً في سير عملك على المدى الطويل، ويُزعج الإدارة على الرَّغم من أن نيتك حسنة وتسعى لأن تُنهي مهامك بحرفية.

 

4- "أخرِج" كل ما في رأسك:

لا تتّكل كلياً على ذاكرتك، فهي قد تخونك في أكثر الأوقات التي تحتاجها أن تعمل فيها. من هنا، اكتُب ما تفكّر فيه من مشاريع أو خطوات مستقبلية أو أسماء أشخاص تريد التواصل معهم أو تعديلات معينة على العمل، تنصح مجلة Entrepreneur. يمكنك كتابة ما تريد أن تتذكّرَه عبر عدّة طرق: من الأوراق اللاصقة الكلاسيكية على مكتبك إلى التحميلات على هاتفك الذكي مثل Evernote وWunderlist... اختر ما يناسبك، لترتّبَ أولوياتك في شكلٍ أسرع.

 

5- راجع إنجازاتك:

قبل نهاية الأسبوع وتحضيرك للأسبوع التالي، راجع إنجازاتك ولاحظ ما إذا كان هناك مهام لم تقُم بها بعد، حتى تكتشف مدى إنتاجيتك خلال الأسبوع، وتحسّن من أدائك في الأسبوع الذي يلي. حدّد ما الذي منعك من إنجازها، واحتفل بالإنجازات التي قمتَ بها، فهي خطوة صغيرة إلى الأمام باتجاه نجاحك في العمل. وسينعكس تقييمك الأسبوعي إيجاباً على مشوارك المهني على المدى الطويل.

 

 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard