"إيبولا" ينتشر في أميركا بسبب أخطاء طبية

16 تشرين الأول 2014 | 12:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

كشفت حال انتقال العدوى الثانية لفيروس "ايبولا"، بعد تشخيص الحال الاولى في الولايات المتحدة سلسلة من الاخطاء في التعامل مع انتشار هذا الوباء القاتل.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما ومسؤولو الاجهزة الصحية الاميركية أعلنوا في ايلول الفائت استعدادهم لإمكان انتقال وباء الحمى النزفية الذي أوقع قرابة 4500 ضحية في غرب افريقيا، الى الولايات المتحدة وانه سيتم احتواء انتقال العدوى بشكل سريع.
لكن عندما عاد المواطن توماس اريك دنكان من ليبيريا، البلد الاكثر تأثرا بالوباء، الى الولايات المتحدة وتوجه الى احد مستشفيات دالاس في 25 ايلول الفائت، وهو يعاني حمى  والام في المفاصل، اعيد الى منزله بعد اربع ساعات مما جعل افراد اسرته والطاقم الطبي الذي عالجه في خطر التعرض للعدوى.
وعندما نقل المريض مجددا الى طوارئ المستشفى نفسه في 28 ايلول وهو يعاني الاسهال والقيء مما يزيد بشكل كبير من مخاطر انتقال العدوى، عالجه عشرات الممرضين من دون اجراءات وقائية كافية.
ولم يتم تشخيص اصابة دنكان بفيروس "ايبولا" الا في 30 ايلول، وتوفي في الثامن من تشرين الاول.
وصرح الدكتور دانيال فارغا المسؤول الطبي لشركة "تكساس هيلث ريسورسز" التي تدير المستشفى في دالاس: "يا للاسف لقد ارتكبنا رغما عنا ومع ان الطاقم الطبي مؤهل جدا اخطاء خلال العلاج الاولي لدنكان".
واضاف في بيان: "لم نقم بتشخيص الاعراض على انها لمرض ايبولا ونحن اسفون جدا". وتدرس لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب كيفية التعاطي مع الوباء.
وحددت المراكز الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها ما مجمله 118 شخصا يمكن ان يكونوا قد قاموا باتصال مباشر او غير مباشر مع دنكان، اكثر من نصفهم من الممرضين.
واعلن عن حال انتقال العدوى الاولى الاحد، وهي لممرضة تدعى نينا فام، تلتها الاربعاء اصابة ممرضة ثانية، وقد عالجتا دنكان.
وقال الدكتور انتوني فوسي مدير المعهد الاميركي للحساسية والامراض المعدية ان "ما حصل بغض النظر عن الاسباب غير مقبول".
واعتبر توماس فريدن مدير المراكز الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها ان حال العدوى الثانية "مقلقة للغاية"، مضيفا انه "يتوقع الاعلان عن حالات اخرى في الايام المقبلة".
واعلنت نقابة للممرضات ان المستشفى في تكساس الذي توفي فيه دنكان لم يعط طاقم العاملين اي بروتوكول حول طريقة معالجة المرضى المصابين بالفيروس. واضافت ان دنكان "بقي لعدة ساعات دون عزله في منطقة فيها مرضى اخرين. لم يكن احد يعلم ما هو البروتوكول الواجب اتباعه او ما هي الوقاية الضرورية".
وتابعت ان عينات من دم المريض لم يتم التعامل معها بشكل خاص او تسليمها باليد الى المختبر كما هو مفترض.
ومضت النقابة تقول ان "الممرضات اللواتي استقبلن دنكان في البدء كن يرتدين سترة عادية غير عازلة للسوائل وثلاث قفازات دون وضع شريط لاصق على مستوى المعصم لمنع دخول سوائل وكمامة. والملابس الخارجية التي اعطيت لهن تترك العنق والمناطق القريبة من الوجه والفم مكشوفة".
ووجهت النقابة رسالة الى اوباما للمطالبة بتدريب افضل وتجهيزات احسن.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard