أوضاع النازحين المسيحيين بعهدة البطاركة والملك عبد الله الثاني

16 تشرين الأول 2014 | 10:47

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

لبى مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك أنطاكية للسريان الكاثوليك، ومار اغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية للسريان الأرثوذكس، ويوحنا العاشر اليازجي بطريرك أنطاكية للروم الأرثوذكس، ولويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان، دعوة عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين في القصر الملكي بعمان، الثلثاء وذلك بعدما التقوا ومرافقوهم مع الأمير غازي بن طلال.
رحب الملك بكل من البطاركة، وأطلعهم على المساعي الحثيثة التي تقوم بها المملكة الأردنية الهاشمية تجاه النازحين المسيحيين من العراق وسوريا، الذين تزايدت أعدادهم في الأشهر الأربعة الماضية، بسبب أعمال الترهيب والإجرام من المسلحين التكفيريين.
وكان البطريرك يونان قام بزيارات تفقدية لمراكز النازحين العراقيين والسوريين السريان في عمان، حيث رفع الصلوات والأدعية. ورافقه كل من المطران جرجس القس موسى المعاون البطريركي، والمطران بطرس ملكي النائب البطريركي في الأراضي المقدسة والأردن، والأب نور القس موسى كاهن رعية السريان الكاثوليك في عمان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard