للمرة الأولى... داخل مصنع "ماكدونالدز"!

14 تشرين الأول 2014 | 14:47

الصّورة من "ماكدونالدز"

هي المرّة الأولى التي يتمكن فيها الزبون من الدخول إلى "كواليس" أكبر سلسلة من مطاعم الهامبرغر والوجبات السريعة في العالم: "ماكدونالدز". إذ هي تُطلق اليوم حملة Our Food. Your Questions، لتجيب عن أسئلة الزبائن المشككين بصحة الأطعمة التي تقدّمها، سامحةً للبرنامج الصباحي Good Morning America على قناة ABC من التصوير داخلَ مصنعٍ لـها، لتنقلَ للمستهلكين كيفية صنعِها للهامبرغر والـ"ناغتس" وغيرها من الأطعمة.

 

 

رفع السرية عن عملية تحضير الطعام

أطلقَت "ماكدونالدز" الفيديو المذكور في 13 تشرين الأول الجاري، ويتمكن عبره المستهلكون من الحصول على نظرة داخلية لكيفية تجهيز اللحوم، في جولةٍ داخل منشأة خاصة بها في مدينة فرسنو بكاليفورنيا، حيث تُحَضَّر فطائر لحم البقر، وتُجَمّد وتُنقَل إلى المطاعم. يُظهر التصوير كيف تحضّر "ماكدونالدز" 400 ألف رطل من اللحم يومياً، وتؤكد فيه أن فطائر لحم البقر مصنوعة مئة في المئة من لحم البقر الصافي.

تهدف حملة Our Food. Your Questions إلى تبديد الاتهامات الموجّهة إلى "ماكدونالدز" التي تقول إن الأطعمة غير صحية، وإلى محاربة الشائعات المستهدِفة لمنتوجاتها. فبعد أن واجهت سلسلة المطاعم خسائرَ جرّاء هذه الدعايات والشكاوى المضرّة لها، قرّرت "ماكدونالدز" الردّ الصريح ورفع السرية التي أحاطَت عملية إنتاجها للطعام وتحضيره.

 

ستردّ "ماكدونالدز" في مواقع التواصل الاجتماعي

وما يزيد من جرأة "مادكونالدز" للدفاع عن نفسها هو دعوتها المستهلكين إلى طرح الأسئلة والاستفهام عن الأمور التي يشككون بها، حتى يحصلوا على الإجابة منها بالتحديد. إذ ستطلق خلال هذا الأسبوع مجموعةً من الإعلانات التجارية في الولايات المتحدة الأميركية حتى يسألَ من خلالها الرأيُ العام ما يريد، وتأتيه الإجابات في مواقع التواصل الاجتماعي، كما أشارت مديرة نظام الجودة في "ماكدونالدز" ريكيت كولنز.

 

انتقادات حادة واتهامات فاضحة

واجهت "ماكدونالدز" مؤخّراً اتهاماتٍ فاضحة دفعت بالكثير من الزبائن إلى الانتقال إلى مطاعم الوجبات السريعة الأخرى، وأبرز هذه الاتهامات والأقاويل هي توافر مواد زهرية لعابية لزجة في الـ"ناغتس"، واستخدام لحوم بتركيبة معدّلة، والهامبرغر تظل سليمة حتى بعد أشهر أو سنوات، وحتى إن منهم من سأل هل هناك ديدان في لحم البقر من "ماكدونالدز"، ما دفع عملاقة المطاعم بالرد: "كلا، هذا مقرف! انتهى الموضوع"، وبدأت التغريدات تجتاح موقع "تويتر" عن أن "ماكدونالدز" يستعمل لحم الإنسان، وجاء الرد أيضاً بأن ذلك "مقرف وهو كذبة شنيعة!".

 

يشرح هذا الواقع لجوء "ماكدونالدز" إلى حملتها الحالية، وسعيها لفتح الباب أمام المستهلكين ليستكشفوا المشهد داخل مصانعها لتحضير اللحوم، ويمكنكم أن تشاهدوا الفيديو هنا:

 

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard