دريان: لا بيئات حاضنة للحركات الارهابية

14 تشرين الأول 2014 | 12:36

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

زار مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الرئيس الدكتور سليم الحص في دارته.
وقال المفتي دريان بعد اللقاءأن " زيارة دولة الرئيس الدكتور سليم الحص هي زيارة ضرورية ومهمة بعد ان استلمت مهام منصب مفتي الجمهورية اللبنانية". ".
واضاف أن الحص "صاحب التاريخ الناصع في النضال والوطنية، هو ضمانة للبنان، وضمانة أيضا لدار الفتوى ولجميع اللبنانيين".
ولفت أن المسلمون في هذا الوطن جزء من النسيج المتنوع والمتعدد للبنان، فالإسلام بتعاليمه هو دين الوسطية ودين الاعتدال، ليس فيه تطرف، ليس فيه غلو، ليس فيه إرهاب " وأنهم "حريصون على هذا البلد كحرص باقي الفرقاء على هذا الوطن الجامع لجميع أبنائه، و متمسكون بمؤسسات الدولة، ويطمحون إلى قيام الدولة الوطنية العادلة التي تجمع كل المواطنين تحت ظلالها، هذه الدولة الوطنية التي تحميها المؤسسات القادرة، ويحميها أيضا الجيش الوطني القوي".
واضاف أنه" آن الأوان لجميع الفرقاء السياسيين أن يعوا خطورة هذه المرحلة، وخطورة الأزمات التي يمكن أن يتعرض لها لبنان من جراء الفراغ في سدة رئاسة الجمهورية، آن الأوان لأن يحسم الفرقاء السياسيين أمرهم وينجزوا أمر هذا الاستحقاق بالسرعة الممكنة حتى يجنبوا لبنان ما يمكن أن يتعرض له من أخطار".
واعتبر أن "هناك ملفات ساخنة مطروحة، كقضية المخطوفين العسكريين"، مشيراً الى ان هذا "الموضوع هو بيد الدولة، وهو بيد رئيس مجلس الوزراء ومجلس الوزراء مجتمعا".
ودعا "الدولة بجميع أجهزتها أن تعنى بالأمور الحياتية والمعيشية لجميع اللبنانيين، ولا سيما في هذه الظروف التي يشتكي منها المواطنون من أزمات معيشية وحياتية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard