أول اصابة بايبولا في تكساس... بسبب "اهمال في بروتوكول الوقاية"

13 تشرين الأول 2014 | 09:55

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اكدت السلطات الاميركية اكتشاف اول اصابة بفيروس ايبولا في البلاد وهي لممرضة في مستشفى بتكساس (جنوب) حيث توفي مريض ليبيري كان مصابا بالمرض.
وجاء في بيان للمراكز الفدرالية الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها ان "التحاليل التي اجريت مساء السبت اظهرت ان الممرضة في مستشفى 'تكساس بريسبيتيرين هوسبيتل' مصابة بفيروس ايبولا".
وكانت المريضة التي تم عزلها عن المرضى من ضمن فريق عالج الليبيري توماس اريك دوكان الذي توفي في 4 تشرين الاول. وقال البيان ان هذا "الخبر طبيعيا مقلق للمريضة وعائلتها وزملائها ولمدينة دالاس" مضيفا ان المراكز الفدرالية الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها والاجهزة الصحية في تكساس "واثقة لناحية عدم تفشي الوباء مع الاجراءات الصحية العامة المناسبة". واوضح ان شخصا كان على اتصال بالمريضة وضع تحت المراقبة.

وعزت السلطات الصحية الاميركية ول اصابة بمرض ايبولا تسجل في الولايات المتحدة، الثانية خارج افريقيا، الى ثغرة في بروتوكول الوقاية الذي اعتمدته عاملة في القطاع الطبي في المستشفى. 
وشددت السلطات الصحية على واقع ان هذه المريضة التي طلبت عدم كشف هويتها، كانت ترتدي كل الملابس اللازمة وتضع قناعا وقفازين وبزة الوقاية التي توصي بها المراكز الفدرالية الاميركية لضبط ومنع الامراض.
واكدت السلطات الصحية الاميركية انها كانت مجهزة لاحتمال تسجيل حالة ثانية لكنها اقرت بانها "قلقة جدا" بعد تسجيل هذه الاصابة رغم الاجراءات المتخذة في المكان.
وقال الدكتور توماس فريدن مدير المراكز الفدرالية في مؤتمر صحافي "نحن قلقون جدا اثر الاعلان ان الفحوصات الاولية اظهرت اصابة عاملة في القطاع الصحي في تكساس بمرض ايبولا"، مضيفاً أنه "لا نعمل ما حصل خلال علاج المريض، اي اول حالة يتم معالجتها في دالاس، لكن حصل اهمال في البروتوكل ادى الى الاصابة".
وكان صرح سابقا في لشبكة "سي بي اس" ان "واقع عدم علمنا بعدم احترام بروتوكول الوقاية امر مثير للقلق، من الواضح انه حصل اهمال". واضاف "لدينا القدرة على منع انتشار ايبولا مع الاهتمام بالمرضى في الوقت نفسه".
من جهته اعتبر الدكتور انطوني فاوسي مدير المعهد الاميركي للامراض المعدية "لم يتم احترام البروتوكل" خلال الاهتمام بالمريض الليبيري توماس دانكان. واضاف "هذا الامر نادرا ما يحصل" منذ الكشف عن الفيروس في العام 1976.
لكن المريضة اكدت وبحسب المسؤولين الصحيين ان ليس لديها اي علم بعدم احترام اجراءات الوقاية.
وكان مسؤول قسم الخدمات الصحية في تكساس ديفيد لاكي قال سابقا "كنا نعرف انه قد تكون لدينا اصابة ثانية وكنا مستعدين لهذا الاحتمال".
واضاف المصدر نفسه "نعزز فريقنا في دالاس ونعمل بحذر كبير لتجنب انتشار الفيروس". واوضحت الاجهزة الصحية في تكساس في بيان ان المصابة ارتفعت درجة حرارتها قليلا مساء الجمعة وعزلت واخضعت لفحوص. ولم تذكر اي تفاصيل عن كيفية انتقال العدوى للمصابة.
وقال البيان ان السلطات استجوبت المريضة لمعرفة كل الاشخاص الذين كانت على احتكاك بهم.
وتراقب السلطات الصحية الاميركية 48 شخصا كانوا على احتكاك بدانكان.
من جهته، حاول القاضي كلاي جنكينس المسؤول في ادارة دالاس طمأنة السكان قائلا "لا يمكن ان تلتقطوا الفيروس عبر مجرد السير الى جانب شخص في الشارع او عبر الاحتكاك بشخص ليس لديه اعراض المرض"، مضيفاً انه في "هذه الانباء الجديدة يجب الا تثير الذعر".
واعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما بحث هاتفيا مع وزيرة الصحة سيلفيا بورويل هذا الامر مشددا خصوصا على ضرورة الاطلاع "سريعا" على نتائج التحقيق الذي يجري في دالاس حول ظروف حصول هذه الاصابة.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard