الرحباني مختتماً أمسيات صيدا: هذه المدينة منفتحة تعشق الحياة

12 تشرين الأول 2014 | 17:54

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

انهى الفنان زياد الرحباني مع فرقته، امسياته التي احياها طيلة ثلاثة ايام في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا، وسط حضور لافت من جيل الشباب، علما ان العديد من الراغبين في الحضور لم يتمكنوا من الحصول على بطاقة دخول، على الرغم من تمديد الامسيتين الى ثلاث بناء على رغبة من "الحزب الديموقراطي الشعبي" و"اتحاد الشباب الديموقراطي"، ومركز معروف سعد الثقافي.
وبدا الرحباني في اليومين الثاني والثالث مرحا وسعيداً لتفاعل الجمهور معه ومشاركته في الغناء وبالتصفيق، وعبّر عن شكره للجميع. وقبل مغادرته صيدا استضافه الامين العام لـ"التنظيم الشعبي الناصري" اسامة سعد مع عائلته في منزله، وراى سعد ان "زياد ترك في مدينة المقاومة بصمة جميلة ورائعة لا تمحى في تاريخ المدينة"، فيما عبّر الرحباني انه عاش اجمل ايام حياته لانه شعر باحتضان كبير ولافت من كل الجمهور الذي جاء لحضور أمسياته، واسف لعدم تمكن البعض من المجيء. واعتبر ان "صيدا مدينة منفتحة تعشق الحياة على عكس مما يصورها البعض".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard