ثلاثة رجال أمن ايرانيين ضحية مكمن للمتمردين

9 تشرين الأول 2014 | 07:49

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل ثلاثة رجال أمن ايرانيين في مكمن نصبه "متمردون مسلحون" في مدينة سروان بمحافظة سيستان-بلوشستان الحدودية مع باكستان، كما اعلنت وكالة الانباء الايرانية الرسمية "ارنا". 

ونقلت الوكالة عن قائد قوات الامن في المحافظة الجنرال حسين رحيمي قوله ان "متمردين مسلحين اتصلوا بالشرطة طلبا للنجدة وعندما توجه افراد الامن الى المكان قتلهم المتمردون بدم بارد".
وأضاف ان المكمن حصل عصر الاربعاء.
ومحافظة سيستان-بلوشستان التي تقطنها أعداد كبيرة من الاقلية السنية في بلد غالبية سكانه من الشيعة، تشهد دوما هجمات تشنها مجموعات سنية متطرفة او عصابات تهريب مخدرات.
وفي مطلع ايلول، قتل جندي ايراني في هجوم شنه متمردون على مركز حدودي في سروان، كما افاد في حينه مسؤول عسكري ايراني.
وقال المسؤول ان افرادا في جماعة "جيش العدل" السنية المتطرفة شنوا هذا الهجوم ولكنهم "تكبدوا خسائر كبيرة واضطروا للفرار الى باكستان".
وكلف الحرس الثوري مراقبة الحدود مع باكستان لمنع تسلل مجموعات متمردة.
والثلاثاء اعلن وزير الاستخبارات محمود علوي اعتقال اكثر من 130 عنصرا من مجموعات اسلامية سنية متطرفة في حين وضعت البلاد في حال استنفار تحسبا لاي محاولة تسلل مقاتلين اسلاميين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard