مواجهات في باحة المسجد الاقصى بين فلسطينيين وقوات الامن الاسرائيلية

8 تشرين الأول 2014 | 14:51

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

اندلعت مواجهات عنيفة في باحة المسجد الاقصى اليوم الاربعاء بين قوات الامن الاسرائيلية وفلسطينيين كانوا يحتجون على وجود زوار يهود الى باحات المسجد، مما ادى الى جرح 17 فلسطينيا وثلاثة من افراد الشرطة التي اعتقلت خمسة فلسطينيين.
وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري لوكالة فرانس برس ان "بضع عشرات من الشبان الملثمين رشقوا الحجارة والمفرقعات بشكل مباشر صوب قوات الشرطة الاسرائيلية المصطفة خارج باب المغاربة بعدما قامت بفتح باحات الحرم امام الزوار صباح اليوم الاربعاء" ما دفع قوات الشرطة الى "اقتحام الباحات لدفع الراشقين الى الوراء الى داخل المسجد الاقصى".
واضافت ان "المخلين بالنظام كانوا قد وضعوا مسبقا عددا من المتاريس بساحة الاقصى مع سكب مادة قابلة للاشتعال قريبا منها (...) كما وضعوا متاريس على باب المدخل الاخير للمسجد".
وتابعت انهم "واصلوا رشق الحجارة والمفرقعات باتجاه افراد الشرطة ما اسفر عن حرقان وضيق بالتنفس كما رشقوا زجاجة حارقة اصابت السواتر الواقية عند افراد الشرطة مع تهشمها دون اشتعالها".

من جهته، حمل مدير اوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب الشرطة الاسرائيلية مسؤولية الصدامات التي جرت صباح اليوم في باحة المسجد الاقصى".
وقال الخطيب "طلبت امس من الشرطة الاسرائيلية بعدم السماح للزوار اليهود بدخول الاقصى اليوم لوجود اعتكاف من قبل المسلمين في المسجد، وحتى لا يحدث اي احتكاكات لكن الشرطة ضربت بعرض الحائط باقتراحنا وادخلت زوارا يهودا مما ادى الى اندلاع مواجهات".
وقال احد المسعفين الفلسطينيين ان "17 فلسطينيا اصيبوا بجروح جراء اصابتهم برصاص معدني مغلف بالاسفنج عولجوا في المكان".
من جهتها، قالت السمري ان "ثلاثة من افراد الشرطة اصيبوا جراء الحجارة والمفرقعات وتم علاجهم بالمكان من قبل الطبيب الشرطي".
واكدت السمري ان "الزوار اليهود والاجانب قاموا بزياراتهم الاعتيادية وقامت الشرطة باعتقال خمسة من منفذي اخلال الامن وتعتزم الشرطة تنفيذ اعتقالات لاحقة للمخلين بالامن".
وقال مدير المسجد الاقصى عمر الكسواني ان "المسجد الاقصى تحول الى ثكنة عسكرية واغلقت الشرطة بوابات المسجد ولم تسمح لدخول الموظفين وادت قنابل الصوت الى حرق موضعي في بعض سجاد المسجد الاقصى".
واكد الخطيب ان الشرطة انسحبت من المكان الذي تشاهد فيه بقايا الحجارة في الباحة.
ويشهد الحرم القدسي صدامات متكررة بين الفلسطينيين والشرطة الاسرائيلية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard