إيخهورست: المساعدات ستتخطى اللاجئين لتشمل اللبنانيين

8 تشرين الأول 2014 | 12:58

المصدر: " الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: " الوكالة الوطنية للاعلام"

(الأرشيف).

ترأس وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل اجتماعا حضره سفيرة الاتحاد الاوروبي أنجلينا ايخهورست، والسفراء الفرنسي باتريس باؤلي، الايطالي جوزيبي مورابيتو، وبلجيكا اليكس لينارت، تشيكيا زفاتوبلوك كومبا، القبرصي هومر مافروماتيس، وسلوفاكيا ايفان سوركس، ورومانيا فيكتور ميرسييا، وألمانيا كريستيان كلاغيس، واليونان كاترين بورا، وإسبانيا ميلاغروس هيرنندو، وهنغاريا لازلو فارادي، والنمسا اورسولا فارينغر، وبولونيا ووجيش بوزيك، هولندا هيستر سومسن، والدانمارك رولف هولمبو، والقائمين باعمال سفارتي بلغاريا بيدكو دييميتروف، وفنلندا جوها رايين.
وقالت إيخهورست أن "الاجتماع بالوزير باسيل بات عادة دورية كل ستة أشهر، لمناقشة الاوضاع في لبنان والمنطقة".
وأشارت أن الاجتماع كان جيدا تتضمن جولة أفق حول الأولويات التي يعمل عليها وزير الخارجية حاليا من أجل مصلحة وطنه، والمضي قدما به، وأملت "زيارة الوزير باسيل الى عواصم أوروبية مثل بروكسل وسواها ولا سيما بعد الجولة التي قام بها على بعض الدول الاوروبية" .
وأضافت أنه "من المهم وضع كل التحديات التي تواجه لبنان نصب أعيننا، ويصار الى رؤية حل قريب لازمة رئاسة الجمهورية لأن هذا الامر يعطي رسالة قوية للشعب الذي يحاول مواجهة العالم" .
وعما إذا تمت مناقشة كيفية تقديم المساعدات المالية للحكومة اللبنانية والجيش، أكدت "أن جميع السفراء أعادوا التأكيد على استمرار الدعم للبنان"، "وسيكون هناك زيارات في المستقبل القريب لمسؤولين من كل الدول الأوروبية لتأكيد الالتزام بهذا الأمر".
وأعلنت عن "استمرار مساعدة النازحين السوريين وزيادة قيمة المساعدات"، مشيرة أن "المساعدة لن تقتصر على النازحين فحسب وإنما أيضا ستشمل اللبنانيين ولبنان نظرا لحاجاته الكبيرة"، وإن "الاتحاد الاوروبي لن ينسى أبدا لبنان، وهذا أمر واضح".
والتقى باسيل سفير البرازيل الفونسو ماسوت في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهامه الديبلوماسية في لبنان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard