بطريرك الكلدان في العراق: لوقف العنف

3 تشرين الأول 2014 | 13:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

طلب بطريرك الكلدان الكاثوليك في العراق خلال عشاء في اسقفية ليون "وقف العنف الذي لا مستقبل له".
وقال المونسنيور لويس رافائيل الاول ساكو ان "هذا العشاء لقاء مسكوني"، واضاف انه "متأثر جدا شخصيا" بهذه المبادرة التي شكلت وقفة تامل وهي بنظره "افضل رد على الاصوليين الذين لا يعرفون الا الموت والدمار".
وتابع البطريرك امام حشد من ممثلي كل الديانات والشخصيات السياسية والاقتصادية وعدد كبير من افراد الطائفة الكلدانية في ليون "يجب العمل للسلام ايا تكن ديانته"، وتابع انه "يجب الا نكون غير مكترثين" لان "الامر خطير جدا"."
واستقبل الكاردينال فيليب بارباران بطريرك الكلدان الذي وصفه بانه "الاخ الاكبر لمسيحيي العراق".
وكان الكاردينال الفرنسي قام في تموز بزيارة استمرت اربعة ايام لمسيحيي العراق الذين طردهم جهاديو تنظيم "الدولة الاسلامية".
وقال انه "وجد هناك كنيسة منهكة لكن ليست منتهية" وقرر اقامة توأمة بين اسقفية ليون وابرشية الموصل "لتقديم الصلوات والمساعدات" لكل العراقيين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard