دموع بطلة "سيلز ماريا" انهمرت في افتتاح الدورة الـ14 لمهرجان بيروت الدولي للسينما

1 تشرين الأول 2014 | 22:02

افتتحت في صالات سينما "أبراج" في فرن الشباك، الدورة الرابعة عشرة لمهرجان بيروت الدولي للسينما، بعرض لفيلم "سيلز ماريا" Clouds of Sils Maria، للمخرج الفرنسي أوليفييه اساياس، في حضور بطلة الفيلم جولييت بينوش، ورئيسة لجنة التحكيم الممثلة والمنتجة الفرنسية جولي غاييه. وانهمرت دموع جولييت بينوش عندما كانت تلقي كلمتها، فيما كانت تتحدث عن عطاء الممثل.

وقالت بينوش: "أنا سعيدة جداً لوجودي معكم في هذا البلد الجميل. لقد زرته سابقاً، وأعدكم بأنني سأعود". وشكرت منظمي المهرجان، ثم قالت: "عندما يُعطي الممثل نفسه ..."، وقبل أن تكمل جملتها، أدمعت عيناها وقالت معتذرة: "لا استطيع ان اتكلم، ليس لدي ما اقوله... شكراً".

وألقت غاييه كلمة أبدت فيها تأثرها بوجودها في لبنان. وقالت: "لبنان يستضيف راهناً أكثر من مليون ونصف مليون نازح سوري، وأنا، كما كلّ الفرنسيين والفرنسيات، متمسّكة بوحدة لبنان وسيادته وسلامة أراضيه". وأضافت: "على بعد بضع مئات الكيلومترات من هنا، يقع عشرات آلاف الأشخاص ضحية الأصولية والهمجية اللتين تقتلان وتعذبان وتسجنان الحرية". واعتبرت أن "السينما تعني الحرّية وهي لا تحجب الحقيقة. فالسينما تقدّم نظرة عن العالم بكلّ تنوعّه من دون أيّ قيود رقابية".

ولاحظت أن "سينما المؤلف الطموحة هذه تزدهر منذ سنوات بفضل مهرجان بيروت الدولي للسينما".

وقال المدير العام التنفيذي لمصرف "سوسييتيه جنرال" جيرار غارزويل إن المصرف يدعم المبادرات الفنية والمهرجان منذ اطلاقه، واشاد بجهود المنظمين للاستمرار رغم الصعوبات.

وكان مخرج الفيلم أوليفييه أساياس اعتذر في اللحظة الأخيرة عن عدم التمكن من الحضور بسبب خشيته من أن تحول إضرابات شركات الطيران والغاؤها رحلاتها دون عودته إلى مدينة تورنتو الكندية في الوقت المناسب، نظراً إلى ارتباطه فيها بانشغالات مهنية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard