المسموح به وغير المسموح

30 أيلول 2014 | 09:13


ما بين الأربعة أشهر وسنة ونصف السنة هو العمر الأكثر حساسية للأطفال لناحية اختيار الأطعمة المناسبة لهم. وغالباً ما ينتاب الأم خوف وقلق وحيرة في شأن الأطعمة التي عليها تحضيرها لطفلها، والمسموح به منها من غير المسموح. تساؤلات تنتظر الام أجوبة عنها.


اليك عبر "النهار" الاجوبة مع الاختصاصي في طب الاطفال الدكتور روني صياد، رئيس قسم الأطفال والعناية المركّزة في مستشفى أبو جودة في لبنان.


يشير صياد الى ان "على الام ان تبدأ بإدخال الاطعمة من عمر اربعة الى 6 أشهر بحسب طبيعة جسم الطفل ونشاطه، فان كان يتميز بالنشاط الحركي ويتجاوب مع رائحة الطعام ويتلهف لتناوله في الشهر الرابع يمكنها ان تطعمه، في المقابل ان كان يتصف بالخمول والكسل وليست لديه لهفة لذلك، فالافضل الانتظار إلى الشهر السادس.


- الاطعمة التي نبدأ بها ما بين 4 و6 أشهر هي الخضار المسلوقة بكل انواعها، كالكوسا، والبطاطا، والجزر الذي هو من اكثر الخضر المحببة عند الاطفال. وبهذا نؤمن له كمية من المعادن والفيتامينات التي يحتاجها جسمه، اضافة الى غذاء حليب الام، وينصح صياد بتنويع أصناف الخضر في الاسبوع، فبامكاننا اطعامه ثلاث مرات من ذات الصنف، بمعدل 100-120 غرام في الوجبة، وبعد الشهر السادس نبدء بمزج نوعين من الخضار معاً واطعامه، والتاكد ان كان هناك اي نوع يمكن أن يسبب الحساسية للطفل.


- أما في الشهر السابع فبامكاننا ادخال الفواكه الى غذاء الطفل للاستفادة من السكروز والفيتامينات الموجودة فيها، ولكن يجب ان نؤخر اطعامه الفواكه التي تحتوي على مواد اسيدية ذات حموضة كالكيوي، والاناناس، وربما لن يرغب في تذوقها الطفل ويفضل الاكثر حلاوة مها.


- اللحمة المفرومة او الدجاج ندخلها في الشهر الثامن للطفل لاحتوائه على الحديد والبروتينات، حيث يبدأ بتخزين الحديد الذي يحتاجه الجسم بعد استنزاف غذاء الأم، لمنع حدوث حالة فقر الدم.


- في الشهر التاسع، يمكن تقديم الحبوب ومزجها مع الخضر لاحتوائها على الالياف والحديد التي تنمي الجسم، وتقوي مناعته وتحميه.


- البيض والاسماك، لاحتوائهما على الاوميغا3 التي تساعد في نمو الطفل وخلاياه الدماغية بعد أن يتخطى الشهر التاسع. وعلى الام ان تتاكد ان كان لديه حساسية على أنواع البيض أو الاسماك قبل منحه إياه.


- بعد أن يتخطى الطفل عمر السنة يمكننا إطعامه جميع انواع الطعام شرط ان تكون صحية، و خالية من السكر، والسكر الاصطناعي، أو ان يكون سكره قليلاً، وبكمية محددة، لنقيه من الاصابة في المستقبل بامراض وأعراض السمنة والكوليستيرول، اضافة الى الملح الذي ينذر بامراض الضغط والشرايين منذ الصغر، وليعتاد على طعام صحي خال من المواد الدهنية.


- بعد السنة يجب التخفيف تدريجياً من الحليب، وادخال الاطعمة بديلاً منه.


- يمكننا اطعام الطفل بعد سن السنة قليلا من العسل وليس قبلها، لاحتمال احتوائه على البكتيريا التي لا يمكن الطفل دون السنة مقاومتها.


- بامكاننا البدء بادخال الاجبان والالبان بعد سن السنة لاحتوائها على نسبة من الكالسيوم.


- ويحذر صياد من الاطعمة التي تكون معلبة او مصنعة لانها تحتوي على كميات حافظة مضرة بصحة الطفل، ونسبة مرتفعة من الملح، فضلاً عن انها سريعة التلف ان تعرضت للهواء او اي مؤثر خارجي قد تؤدي الى التسمم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard