منح جديدة لطلاب "الأميركية"

26 أيلول 2014 | 17:59

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام "

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام "

سيصبح طلاب الجامعة الأميركية في بيروت الذين يدرسون العلوم الأساسية والتطبيقية والهندسة وإدارة الأعمال والاقتصاد، مخولين الحصول على منح جديدة، بعدما وقعت الجامعة اتفاق الشراكة مع جمعية التخصص والتوجيه العلمي.

وقال وكيل الشؤون الأكاديمية في الجامعة الدكتور أحمد دلال: "هذه الشراكة ستساهم في تنمية برنامجنا للمساعدات المالية حتى نتمكن من الاستمرار في اجتذاب الطلاب من كل أنحاء لبنان والحفاظ على جسم طالبي متنوع".

وستوفر المنحة فرصاً تعليمية للطلاب اللبنانيين الكفوئين الذين يعانون ضائقة مالية ويتابعون دراسات ما قبل التخرج أو الدراسات العليا الجامعية، الأكاديمية، في الجامعة الأميركية في بيروت. وفي الوقت الراهن، فإن 40 في المئة على الأقل من طلاب الجامعة الأميركية في بيروت يفيدون من مساعدات مالية. وتبلغ ميزانية الجامعة للمساعدات المالية الطالبية للسنة الدراسية الحالية 29 مليون دولار.

وسيبدأ العمل في المنحة الدراسية هذه في خريف السنة الدراسية الحالية، وستفيد 5 طلاب جدد في كل عام من أعوام متتالية. وطلاب ما قبل التخرج، وطلاب الدراسات العليا الذين يفون بشروط المنحة من امتياز أكاديمي وحاجة مالية ونوع تخصص هم مخولون الإفادة من هذه المنحة. وسيستمرون في الإفادة منها حتى تخرجهم شرط حفاظهم على مرتبة أكاديمية رفيعة وإثباتهم حاجتهم المالية.
وقال الأمين العام للجمعية عبد العزيز سويدان: "رؤية الجمعية وشعارها كانا دائماً دعم الطلاب المحتاجين والكفوئين، بغض النظر عن خلفيتهم الدينية أو المنطقة التي يأتون منها. وهذه الرؤية وهذا الشعار يتفقان مع عقيدة الجامعة بأن تكون لكل طبقات البشر، من دون النظر إلى اللون أو الجنسية أو العرق أو الدين. ولذلك فلا يمكننا أن نختار شريكاً أنسب من الجامعة الأميركية في بيروت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard