السعودية والامارات شاركتا في قصف حقول نفط "داعش" بسوريا

25 أيلول 2014 | 01:45

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

اعلن مسؤولون في البنتاغون ان مقاتلات سعودية واماراتية شاركت في الضربات الجوية الاخيرة التي شنتها قوات التحالف مساء الاربعاء على اهداف للدولة الاسلامية في سوريا.

ولم يوضح هؤلاء عدد المقاتلات العائدة الى الدولتين المذكورتين، علما ان الغارات استهدفت حقولا نفطية يسيطر عليها الجهاديون في سوريا.

وكان البنتاغون اعلن ان قوات التحالف شنت مساء الاربعاء غارات جوية جديدة على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا واستهدفت هذه المرة حقولا نفطية يسيطر عليها الجهاديون.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في بيان ان "الجيش الاميركي يشن مع شركائه العرب ضربات جديدة على ارهابيي جماعة الدولة الاسلامية في سوريا". واضاف ان "هذه العمليات مستمرة ولن ندلي بمعلومات اضافية حاليا".

واكد مسؤول اميركي اخر لم يشأ كشف هويته ان الحقول النفطية التي تستخدم في تمويل المقاتلين المتطرفين كانت بين الاهداف التي اصيبت.

ويعول الجهاديون على العديد من حقول النفط التي استولوا عليها في سوريا كمصدر مهم للتمويل، وهم يبيعون النفط الخام باسعار متدنية عبر وسطاء في تركيا والعراق وايران والاردن.

وبدأت الولايات المتحدة الشهر الفائت ضرباتها الجوية ضد مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في العراق ووسعت الثلثاء الفائت شعاع هذه الضربات الى سوريا بمشاركة خمس من الدول العربية الحليفة هي السعودية والامارات والبحرين وقطر والاردن.
واعلن مسؤولون اميركيون ان سلاح الجو الاردني شارك الاربعاء في توجيه ضربات ضد الدولة الاسلامية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard