الحل لزحمة جونية موجود وأمران يعرقلان!

22 أيلول 2014 | 15:34

المصدر: "النهار"

زحمة يومية تستنزف أعصاب المواطنين.

"زحمة سير خانقة من جونية في اتجاه بيروت"، كل يوم يضطر المتوجهون صباحاً الى بيروت من المناطق الشمالية، ان يصلوا متأخرين الى أعمالهم بسبب "العجقة اليومية". وفي المساء الامر عينه، فبدل ان يصلوا الى منازلهم ليأخذوا قسطاً من الراحة يفجّرون غضبهم على الطريق. فبعد زحمة الصباح وضغط العمل اليومي ...زحمة مسائية أيضاً. وبين الصباح والمساء، زحمة متواصلة طوال اليوم على المسلكين، والسؤال الوحيد الذي يطرح منذ سنوات "متى ستحل هذه المشكلة؟".

يقول رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر لـ"النهار" ان مشروع توسيع اتوستراد جونية ينتظر اقرار هبة البنك الاوروبي للاستثمار، وتبلغ قيمته نحو ٨٠ مليون اورو، مضيفاً ان هناك مشاريع اخرى مطروحة لتخفيف الازدحامات الكبيرة.

مشروع اتوستراد

ويشرح نائب رئيس بلدية جونية فؤاد بواري لـ"النهار" ان المدينة تعاني كثيراً من الزحمة على الطريق السريع، ما انعكس سلباً على الطرق الداخلية والفرعية في المدينة التي تشهد زحمة سير خانقة. ويشير الى ان البلدية تفعل ما في وسعها لتخفيف المعاناة عن سكان المنطقة، من خلال توسيع الطرق الفرعية، وتوزيع اشارات المرور بطريقة مدروسة لتخفيف الزحمة الداخلية. ويقول ان مشروع اوتوستراد جونية الذي طرح منذ 7 سنوات، لا يزال قائماً في ظل عرقلات كثيرة ومشاريع متنوعة، مضيفاً ان المطروح اليوم وهو الاقرب للتنفيذ، توسيع الاوتوستراد، انما ما يعرقل التنفيذ هو اقرار الهبة الاوروبية التي خصصت لتوسيع الطريق العام، في مجلس النواب.
من جهته، يشرح المهندس المشرف على مشاريع مجلس الانماء والاعمار الياس الحلو ان هناك امرين يعرقلان البدء في توسيع الاوتوستراد، الاول اقرار الهبة في مجلس النواب، اما الثاني في مجلس الوزراء الذي لم يجد حلاً بعد لاموال الاستملاكات التي سيتم بموجبها شراء العقارات التي تعيق توسيع الاوتوستراد.

حل العرقلة 
ويشير الى انه سيتم تدشين ثلاثة خطوط سريعة، اضافة الى خط خدمة سيؤمن للمواطنين طريقاً للدخول الى المتاجر الموجودة الى جانب الطريق. ويلفت الى انه "مع توسيع الاوتوستراد سنزيل المخالفات وسيتم شراء بعض العقارات بالمال الذي سيخصصه مجلس الوزراء، لنستطيع البدء بتوسيع الطريق السريع. اما الطرق البديلة، فتم تأمينها، في الجبال المحيطة:طريق غزير - ادما، طريق حارة صخر، وطريق يربط بلدة عينطورة بساحل علما".
وكشف كل من الجسر وحلو لـ"النهار" ان هناك مشروعاً آخر يتمثل في بناء جسرين، الاول يصل ضبية بخلدة وآخر يصل الضبية بالعقيبة، غير ان هذين المشروعين يحتاجان الى تمويل كبير جداً، وهناك مفاوضات مع البنك الدولي لتأمين المال المطلوب، وهذا ما سيخفف معاناة المواطنين.
اذاً عرقلة مشروع توسيع اتوستراد جونية الاساسية تعود الى مجلس النواب الذي لا يعقد جلساته في انتظار مرور مشروع التمديد! اما العرقلة الاخرى فتكمن في اقرار اموال الاستملاكات في مجلس الوزراء. وحتى زوال هذه العرقلة وتلك، ما على المواطن الا مواصلة استنزاف الصبر على الطرق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard