كيف احتفل الأمير هاري بعيده الثلاثين؟

15 أيلول 2014 | 16:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

احتفى الأمير هاري ببلوغه الثلاثين بعد الحفلة الموسيقية التي اختتمت العاب "إنفكتوس غيمز" المخصصة للجنود المصابين التي يرعاها. وقد اشرف الامير الرابع في ترتيب خلافة العرش على تنظيم هذه الالعاب التي استمرت أربعة أيام وتكللت بالنجاح. وفي ختام المسابقة، تمنى 26 ألف مشارك عيدا سعيدا للأمير.

وقد اعتلى هاري خشبة المسرح خلال حفل روك مرتديا سترة صوفية وسروال جينز ومطلقا "موجة مكسيكية" في أوساط الجمهور ومعانقا مغني الروك.
وقضية الجنود المصابين عزيزة على قلب هذا الطيار في القوات الجوية الذي خدم مرتين في أفغانستان. وهو أقر بأن نجاح العاب "انفكتوس غيمز" هو أجمل احتفال بعيد ميلاده.
ولا يزال الأمير عازبا بعد انفصاله عن كريسيدا بوناس في نيسان، لكن الشابة قد انضمت إلى الجمهور خلال الحفل للإعراب عن دعمها للالعاب.
وبات الابن الأصغر لتشارلز وديانا مخولا عند بلوغه الثلاثين الحصول على الإرث الذي تركته له والدته والمقدر ب 10,7 ملايين جنيه استرليني (17,4 مليون دولار).
وسيرث ايضا مع شقيقه وليام فستان عرس والدتهما وغيره من مقتنياتها الشخصية التي كانت في عهدة أخيها تشارلز سبنسر.
وسوف تتراجع مرتبة هاري في خلافة العرش السنة المقبلة بعد ولادة الطفل الثاني لشقيقه وليام.
وقد شارك في الحفل الختامي لهذه المسابقة المنظمة في المنتزه الأولمبي في لندن براين آدمز وجيمس بلانت وفرقة "فو فايترز".
وأطلق الأمير موجة مكسيكية عندما قال "لطالما أردت القيام بذلك " قبل أن يقرأ رسالة من جدته الملكة إليزابيث الثانية تشيد بعزم المشاركين وشجاعتهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard