المشنوق لـ" النهار": لا أتحمل مسؤولية إجراء الانتخابات

14 أيلول 2014 | 10:43

المصدر: "النهار"- قطر

رغم إقلاع طائرة الميدل إيست التي تقل رئيس الحكومة تمام سلام والوفد المرافق مبكرة من بيروت، فقد بدت الملفات اللبنانية الشائكة مادة دسمة للنقاش ولا سيما ملف العسكريين المختطفين والمعلومات المتوافرة حوله قبل ساعات عن بدء المحادثات الرسمية مع القيادة القطرية التي تضطلع بوساطة مع الجهات الخاطفة.
ولم يغب الاستحقاق الاخر الذي يفرض نفسه ضمن اولويات المرحلة الراهنة والمتعلق بالاستحقاق النيابي مع تعطل اقرار انشاء هيئة الاشراف على الانتخابات في اخر جلسة لمجلس الوزراء، رغم موافقة ٢٣ وزيرا، وذلك بعدما رفض وزير التربية الياس ابو صعب الموافقة في انتظار مراجعة تياره السسياسي.
وفي دردشة مع "النهار" في الطائرة المتجهة من بيروت الى قطر، قال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ردا على سؤال حول استعدادات الوزارة للإستحقاق النيابي:" قمت بواجبي كاملا في التحضير لإجراء الانتخابات النيابية والوزارة بات جاهزة لذلك، لكنني من موقعي لا اضمن إجراء الانتخابات في موعدها في ظل الظروف الأمنية الراهنة وقد أبلغت مجلس الوزراء بأنني لا أتحمل مسؤولية ذلك. وقال ان هذا الأمر يتطلب قرارا سياسيا يتخذ على مستوى الحكومة والمجلس النيابي.
أما في موضوع التفاوض في شأن العسكريين المختطفين فقد أمد المشنوق على موقف مجلس الوزراء في هذا الشأن والذي يركز على نقطتين: التفاوض عبر الدول المؤثرة فقط ورفض المقايضة إلا وفق القوانين اللبنانية وبشرط عدم المساس بهيبة الدولة.
وكشف المشنوق ان الدولة اللبنانية بدأت التفاوض بعد ست ساعات على عملية الاختطاف لأن حياة العسكريين وسلامتهم من مسؤولية الحكومة ولا يمكن ولا يجوز التفريط بهما بأي شكل. وقال " ولم يتوقف التفاوض إلا منذ ست ساعات ربما ، في إشارة الى الوقت الفاصل بين الليل وساعات الصباح الأولى.
ونوه المشنوق بالمبادرة التي قامت بها هيئة العلماء المسلمين والتي أفضت الى تحرير ١٠ من المخطوفين، لافتا الى ان كل مبادرة من شأنها ان تؤدي الى تحرير العسكريين مرحب بها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard