درباس استهجن الاعتداء على اللاجئين السوريين

11 أيلول 2014 | 14:08

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس أن "الدولة اللبنانية مسؤولة عن أمن المواطنين الذين يعيشون على أرضها أيا كانت جنسياتهم"، مستهجنا "كل اعتداء على المساكين الذين انتزعوا من دورهم ولجأوا إلى الخيام".

واعتبر أنه "من العار أن يتعرض السوريون في لبنان، إلى اضطهاد ثان ولجوء ثان"، واعدا بأن هذا الأمر سيكون "موضع ردع وملاحقة".
واشار، في حديث الى "إذاعة الفجر"، الى الخطة التي أقرتها اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف اللاجئين السوريين، إلى أن "التوجه الذي ستمضي به الحكومة هو إقامة مخيمات تجريبية في الأراضي التي تخضع للدولة اللبنانية بين طرفي الحدود، لإيواء اللاجئين السوريين فيها".
وأوضح أن الأمر يتطلب أن "نفكر في رعاية عربية ودولية تمويلية لخدمة هذه المراكز من اجل تخفيف الاحتقان في الداخل اللبناني".
وعن الأعداد التقديرية للاجئين السوريين المتواجدين على الأراضي اللبنانية، قال درباس إن "العدد المسجل رسميا هو مليون ومئتي ألف لاجئ سوري إلى لبنان"، نافيا صحة أي أرقام أخرى، ومؤكدا على أنه "لم تعد هناك حاجة إلى النزوح كما أنه لم تعد هناك طاقة لاستقبال مزيد من النازحين في لبنان".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard