المطران مطر مستاء من الاطراف المتنازعة في نادي الحكمة

11 أيلول 2014 | 13:05

لم يخرج اللقاء الذي جمع راعي ابرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة المهندس وليد نصار في حلول عملية لمشكلة نادي الحكمة بيروت الذي يعاني كما في بداية كل موسم من ازمة ادارية ناتجة عن صراع بين اطراف تريد الاستئثار بالنادي لمصالح واهداف خاصة.

وفي معلومات حصلت عليها "النهار" من مصادر مطلعة في مطرانية بيروت للموارنة، طلبت عدم ذكر اسمها، ان اللقاء بين مطر ونصار، الذي تربطه براعي ابرشية بيروت علاقة قديمة، دام زهاء 45 دقيقة استمع خلالها مطر لوجهة نظر نصار في مشكلة النادي البيروتي والاسباب التي ادت الى وصول الوضع الى ما هو عليه الان من استقالة لرئيس النادي نديم حكيم وامين السر جوزف عبد المسيح في تصرف مطر.
المصادر نفسها اكدت ان مطر مستاء من الاطراف المتنازعة في نادي الحكمة، بدءا من حزب "القوات اللبنانية" الذي اخل بوعوده المالية في الموسم الماضي ولم يلتزم بتعهداته، مروراً بـ"التيار الوطني الحر" الذي يسارع في كل مرة الى نقل الصراع الداخلي في النادي الى العلن وعبر وسائل الاعلام، وصولاً الى اللجنة الادارية وتحديداً الرئيس حكيم وامين السر عبد المسيح اللذين عند كل مطب او خلاف او مشكلة يسارعان الى الانسحاب ورمي الاستقالة على طاولة مرجعية النادي.
المصادر نفسها كشفت ان مطر اجرى خلال اللقاء اتصال برئيس قطاع الرياضة في "التيار الوطني الحر" ورئيس نادي مون لاسال المحاضر الاولمبي جهاد سلامة واتفقا على لقاء الساعة 18:30 مساء الجمعة 12 ايلول الجاري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard