شبيبة أبرشية جبيل في حديقة البطاركة والوادي المقدس

9 أيلول 2014 | 14:40

المصدر: النهار

  • المصدر: النهار

ضمن الأيام الروحية والثقافية التي تنظمها رابطة قنوبين للرسالة والتراث مع الأبرشيات والرهبانيات والجامعات والدور الثقافية، أحيا مكتب الشبيبة في أبرشية جبيل المارونية عشية عيد مولد العذراء مريم، يوماً في الوادي المقدس وحديقة البطاركة، بالتعاون مع الرابطة والجامعة الأميركية للتكنولوجيا A.U.T.، بمشاركة وحضور راعي الأبرشية المطران ميشال عون.

وجال الشبيبة البالغ عددهم 250 شاباً وشابة يواكبهم مسؤول مكتبهم الخوري ايلي لحود وعدد من مسؤولي أجهزة الخدمة الراعوية الاجتماعية في الأبرشية، على معالم سيدة حوقاً حيث التقوا الحبيس الأب داريو اسكوبار، ومنها انتقلا الى مزار القديسة مارينا حيث مدفن بطاركة قنوبين، وبعدها الى دير سيدة قنوبين، حيث استقبلتهم رئيس الدير الأخت لينا الخوند، وأمين النشر والاعلام في رابطة قنوبين الزميل جورج عرب، وكانت له مداخلة توجه بها الى الشبيبة قائلاً: "تقفون في هذه الكنيسة امام أيقونة تتويج العذراء، وهي أغلى كنوز تراثنا الروحي، وأقف أنا أمامكم أنتم الشبيبة وكل منكم يمثل أغلى كنوز كنيستنا ولبنان الحية . وبقدر ما تبدو هذه الأيقونة كنزاً ثميناً بقدر ما هي بحاجة الى ترميم وتجديد ، وكذلك نحن بقدر ما نشكل كنوزاً حية ثمينة بقدر ما نحن بحاجة الى ترميم وتجديد . وزيارتكم اليوم الى الوادي هي حلقة من مسيرة التجديد المطلوبة . ثم شرح برامج مشروع المسح الثقافي الشامل الذي تحققه رابطة قنوبين ترجمة لما دعا اليه البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي تحت عنوان احياء الحياة الروحية في الوادي".

بعد ذلك تراس المطران عون القداس. وألقى خلاله عظة روحية استحضرت محطات من تاريخ الكنيسة المارونية في الوادي المقدس، ذلك التاريخ الذي تشكلت فيه هويتنا وروحانيتنا النسكية الفريدة. وعرض المطران عون لمسار البطاركة التاريخي وانتقالهم مع شعبهم من مكان الى مكان حفاظاً على الأغليين الايمان والحرية. وقال: "ليس صدفة ان نحمل هذه الهوية الروحية في لبنان والشرق لان وجودنا هنا مرتبط بمخطط الله الخلاصي".

بعد القداس عرض لفيلم المقدس من سلسلة أفلام الوادي التي تنتجها رابطة قنوبين دورياً ، فاستكمال الجولة باتجاه وادي حدشيت ودير مار اليشاع .

ومن هناك انتقل الوفد الى حديقة البطاركة حيث كانت جولة في واحة عصام فارس للتنمية والتراث ، ومنها الى داخل الحديقة حيث ارزات البطاركة ولوحاتهم التاريخية وتماثيلهم . وقد قدمت الى الكهنة والشبيبة مطبوعات الحديقة المتصلة بتراث الوادي المقدس تقدمة الجامعة الأميركية للتكنولوجيا A.U.T. ، وقد شكر المطران عون رابطة قنوبين للرسالة والتراث والجامعة الأميركية للتكنولوجيا A.U.T. ، التي أقامت حديقة البطاركة سنة 2004 ولاهتمامهم التراثي ولمواكبتهم شبيبة أبرشية جبيل .

 

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard