"داعش" يجعل من الاطفال انتحاريين

8 أيلول 2014 | 20:36

المصدر: "يو بي اي"

  • المصدر: "يو بي اي"

اعلنت الممثلة الخاصة في الامم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة ليلى زروقي ان "700 ولد قتلوا او اصيبوا بتشوهات في العراق منذ مطلع العام، استخدم بعضهم في هجمات انتحارية من قبل مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية".

واشارت في مجلس الامن الدولي خلال نقاش حول هذا الملف، الى "تجنيد اطفال على ايدي ميليشيات متحالفة مع الحكومة العراقية، تحارب الدولة الاسلامية"، وقالت: "يستخدم المقاتلون فتيانا لا يتجاوزون 13 عاما لنقل الاسلحة وحراسة المواقع الاستراتيجية وتوقيف مدنيين، وينفذ اخرون هجمات انتحارية".

واوضحت ان "الحكومة العراقية اوقفت العديد من الاولاد في تموزالماضي، ومكان اعتقالهم غير معروف"، وقالت: "انا مصدومة للازدراء التام بالحياة البشرية الذي ابداه تنظيم الدولة الاسلامية خلال تقدمه السريع في سوريا والعراق".

كما اشارت الى "الحصيلة الفظيعة للنزاع في غزة على الاطفال مذكرة بان اكثر من 700 طفل فلسطيني قتلوا واصيب 3106 على الاقل بجروح او تشوهات في الهجوم الذي شنه الجيش الاسرائيلي اخيرا". واكدت ان "244 مدرسة على الاقل منها 75 مدرسة تابعة للاونروا، تعرضت لنيران القوات المسلحة الاسرائيلية التي استخدمت مدرسة قاعدة عسكرية".

ودانت "التجاوزات الخطيرة التي ترتكب بحق الاطفال في نيجيريا، من قبل جماعة بوكو حرام الاسلامية المسلحة وفي ليبيا وافغانستان وجمهورية افريقيا الوسطى ومالي وجنوب السودان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard