الزعيم الجديد لـ"حركة الشباب" الصومالية متدين ولا يعرف الرحمة!

7 أيلول 2014 | 18:29

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

ذكر خبراء ان الزعيم الجديد لحركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم "القاعدة" هو شخص متدين ومتشدد، لا يعرف الرحمة وأحد المقربين من الزعيم السابق احمد عبدي غودان.

واقرت "حركة الشباب"، في بيان، بمقتل زعيمها غودان في غارة جوية اميركية الاثنين. وعينت بدلا منه احمد عمر المعروف بلقب ابو عبيدة، مؤكدة انها لا تزال جزءا من شبكة القاعدة الاسلامية العالمية.
ولا يعرف الكثير عن ابو عبيدة، ووصفه احد المسؤولين الكبار في حركة الشباب بأنه كان مقربا من غودان، الزعيم الذي اشرف على تحويل الشباب من حركة تمرد محلية الى حركة تهدد العالم.
وذكرت مصادر مقربة من "حركة الشباب" ان ابو عبيدة شارك في عملية التطهير الداخلية للحركة والتي جرت العام الماضي، عندما قام غودان بتصفية عدد من كبار منافسيه من بينهم قائد كان يرجح ان يكون خليفة له.
كما يعتقد ان ابو عبيدة شارك العام الماضي في قتل عمر الهمامي المولود في الاباما بالولايات المتحدة والمعروف باسم الاميركي.
وذكر مصدر استخباراتي ان ابو عبيدة لعب دورا في فريق سري داخلي في الحركة اسسه غودان للمحافظة على الانضباط والكشف عن المنافسين والعملاء. وقال المصدر انه من المعتقد ان الزعيم الجديد هو في مطلع الاربعينات من العمر ومن بلدة كيسمايو الجنوبية التي تسيطر عليها القوات الكينية التي تقاتل الحركة في اطار قوات الاتحاد الافريقي. كما انه عمل مسؤولا للحركة في منطقتي باي وباكول.
وكان غودان تولى زعامة الحزب في 2008 بعد مقتل زعيمها في ذلك الوقت ادان هاشي ايرو في هجوم بصاروخ اميركي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard